اصحاب التهريب المعيشي يحتجون في باب سبتة بعد وفاة زميل لهم

08 سبتمبر 2013 - 13:04

 

وأفادت مصادر من داخل المعبر الحدودي  لـ "اليوم 24" أن  عددا من العاملين في مجال التهريب المعيشي، يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية أمام باب سبتة، أو ما يعرف بباب "الديوانة"، للتنديد بتصرفات جمركيين قالوا إنهم يتعاملون بازدواجية المعايير، إذ يسمحون بالعبور لمن أرادوا ويمنعون من أرادوا.

الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها أصدقاء ومقربون من الهالك، الذي أضرم النار في جسده الأسبوع الماضي باب سبتة، وأدت إلى وفاته، قد تتحول إلى مسيرة احتجاجية، كما حصل أثناء تشييع جثمان الهالك بحي "بوجراح" بتطوان.

هذا، وقد شارك آلالاف من المواطنين أثناء تشييع جنازة الهالك، وقد حولوا مسارها إلى منزل أحد الجمركيين الذين يتهمهم أقارب الهالك بكونه هو من تسبب في هذه الواقعة، بيد أن عناصر الأمن طوقت المكان وحالت دون وصولهم إلى منزله.

شارك المقال

شارك برأيك