بوانو يفجر مفاجأة أمام أخنوش، ويقول إن مجزرة بنجلون تستفيد من الدعم

09 سبتمبر 2013 - 16:42

 

 

وقد نشبت الإضطرابات على إثر القرار الذي أصدره مكتب السلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، والقاضي بإغلاق جميع مجازر المنطقة، وتوجيه جميع أنشطة الذبح بالمنطقة نحو مجزرة عصرية أقامها الملياردير عثمان بنجلون في مدينة سيدي سليمان.

فبعد القرار التصعيدي، الذي اتخذته بلدية بوفكران في اجتماعها، الذي انعقد صباح اليوم الإثنين 9 شتنبر، والمتمثل في مقاضاة مكتب السلامة الصحية التابع لوزارة الفلاحة؛ فجر رئيس الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، عبد الله بوانو، مفاجأة جديدة، تتمثل في كشفه أمام وزير الفلاحة والصيد البحري، عن استفادة هذه المجزرة الخاصة من دعم مالي عمومي.

بوانو الذي تناول الكلمة في بداية اجتماع ينعقد في هذه الأثناء للجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب حول موضوع الزيادة الأخيرة في أسعار الحليب، تساءل عن الجدوى من الدعم الذي تمنحه الدولة لعدد من التعاونيات والجمعيات الفلاحية العاملة في مجال الفلاحة، متوقفا عند حالة شركة "بيو بوف"، المسيرة لمجزرة سيدي سليمان، والتي "تتلقى دعما من وزارة الفلاحة بعد إقامتها معملا متخصصا في الجزارة، وهي قطاع خاص، ونظرا لما يقع في مكناس حاليا، نتساءل عن جدوى هذا الدعم".

شارك المقال

شارك برأيك