قرعة كاس العالم للأندية بمراكش في التاسع من شهر أكتوبر

12 سبتمبر 2013 - 23:39

 

علم " اليوم 24" من مصدر جيد الاطلاع ان لجنة التفتيش التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، التي حلت بالمغرب منذ بداية الاسبوع الماضي، من اجل الوقوف على اخر استعدادات بلادنا لتنظيم نهائيات كاس العالم للأندية شهر دجنبر المقبل، أخبرت المسؤولين المغاربة عن تنظيم هذه المنافسات العالمية، ان قرعة هذا الحدث الدولي ستجرى في مدينة مراكش، بدل مدينة زوريخ السويسرية كما برمجت " الفيفا" في وقت سابق.
واستنادا الى المصادر ذاتها، فان قرعة نهائيات كاس العالم ستجرى في التاسع من شهر أكتوبر بمدينة مراكش، وسيحضرها وفد رفيع المستوى عن الفيفا سيتابع بعد إجرائه هذه القرعة مباراة ودية للمنتخب الوطني على أرضية ملعب أكادير في 11 من الشهر ذاته ،إضافة لممثلين للاندية السبعة المشاركين بالمسابقة.
وكانت خمسة فرق تمكنت في وقت سابق من حجز موقعها في نهائيات كأس العالم للأندية، فيما تتواصل المنافسات القارية على مقعدين لاكتمال عقد مونديال الأندية.
 أول الفرق التي تأهلت للبطولة في نسختها العاشرة كان «مونتيري» المكسيكي، بعد فوزه بلقب دوري أبطال اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي «الكونكاكاف»، على حساب مواطنه «سانتوس لاغونا»، ليضمن الظهور بمونديال الأندية للمرة الثالثة على التوالي.
ونجح فريق «بايرن ميونيخ» الألماني، من جهته، في انتزاع مقعد القارة العجوز، بعد تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا، على حساب مواطنه «بروسيا دورتموند»، بعد فوزه عليه بهدفين مقابل هدف، في المباراة النهائية للبطولة، التي أُقيمت على ملعب «ويمبلي» بالعاصمة البريطانية لندن.
كما ضمن فريق «أوكلاند سيتي» النيوزيلندي الظهور في مونديال الأندية بالمغرب، بعدما حصد لقب دوري أبطال «الأوقيانوس» للمرة الثالثة على التوالي أيضاً، على حساب مواطنه «ويتاكيري يونايتد»، الذي لم يتمكن من إحراز أول لقب له بالبطولة منذ عام 2008.
أما الفريق الرابع الذي ضمن تأهله لمونديال الأندية فهو «الرجاء البيضاوي»، الذي توج بدرع الدوري المغربي للمرة الـ11 في تاريخه، ليتأهل للبطولة باعتباره بطل الدولة المضيفة، وهي المرة الثانية التي يظهر فيها الرجاء بالبطولة، منذ مشاركته في النسخة الأولى عام 2000.
وتمكن أيضاً فريق  أتليتيكو مينيرو البرازيلي من التاهل الى نهائيات كاس العالم للاندية بعدما فاز بلقب كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية لكرة القدم، بعد تغلبه على نادي أولمبيا البارغوياني بركلات الترجيح.

 

شارك المقال

شارك برأيك