المغرب التطواني يسير بـ"خطوات ثابتة" نحو القسم الاحترافي الأول

22 فبراير 2022 - 15:54

يسير المغرب التطواني بخطوات ثابتة للعودة إلى القسم الاحترافي الأول، الذي غادره السنة الماضية، بعدما أكمل المنافسة في المركز ما قبل الأخير برصيد 32 نقطة، محققا ستة انتصارات فقط من ثلاثين مباراة، مقابل 14 تعادلا، وعشر هزائم.

واستطاعت الحمامة البيضاء لملمة جراحها بسرعة، ما جعلها تعود قوية وتحتل صدارة القسم الاحترافي الثاني منذ عدة دورات، مبينة على نيتها في العودة مجددا إلى قسم الصفوة، والمنافسة مع كبار الأندية على اللقب، وهي التي تنتظرها مباراة نهائية في كأس العرش أمام الجيش الملكي، في انتظار تحديد موعدها من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وخاض أبناء عبد اللطيف جريندو إلى حدود اللحظة 20 مباراة في القسم الاحترافي الثاني، حققوا من خلالها 13 انتصارا وخمسة تعادلات مقابل هزيمتين فقط، ما خول لهم احتلال الصدارة برصيد 44 نقطة، بفارق تسع نقاط كاملة على أقرب ملاحق لهم الاتحاد الرياضي التوركي.

وكانت بداية المسار في القسم الاحترافي الثاني غير جيدة بالنسبة للتطوانيين، بعدما تلقى الفريق خسارتين متتاليتين في الجولة الأولى والثانية، أمام كل من سطاد المغربي بهدفين لهدف، وجمعية سلا بهدف نظيف، ليتسرب الشك إلى صفوف اللاعبين والجماهير، بخصوص القدرة إلى العودة للقسم الاحترافي الأول بعد هزيمتين مع البداية.

واستطاع رفقاء عادل الحسناوي من استعادة التوازن من جديد في الجولة الثالثة، بكسبهم لأول نقطة جراء التعادل مع أولمبيك الدشيرة بدون أهداف، والانتصار في الأسبوع الرابع والخامس على كل من شباب أطلس خنيفرة، والكوكب المراكشي، قبل أن يعودوا مجددا إلى تحقيق التعادل أمام الاتحاد البيضاوي.

وعاد المغرب التطواني مجددا إلى سكة الانتصارات في الجولة السابعة، بتحقيق الانتصار على الاتحاد الإسلامي الوجدي، قبل أن يحقق تعادله الثالث أمام رجاء بني ملال، ليعود مجددا لتحقيق الفوز في الأسبوع التاسع على الاتحاد الزموري للخميسات.

وحققت الحمامة البيضاء انتصارين متتاليين في الجولة العاشرة و11، على كل من شباب بنجرير، والوداد الفاسي، لتعود مجددا وتتعادل في الأسبوع 12 مع الاتحاد الرياضي التوركي، وشباب المسيرة، وقبله الانتصار على نهضة الزمامرة، لتنهي فترة الذهاب بفوز على الراسينغ البيضاوي.

وخاض المغرب التطواني خمسة مباريات في مرحلة الإياب إلى حدود اللحظة، حقق فيها الانتصار بأكملها، على كل من سطاد المغربي، حمعية سلا، أولمبيك الدشيرة، شباب أطلس خنيفرة، والكوكب المراكشي.

ويطمح رفقاء الحسناوي إلى مواصلة تحقيق الانتصارات، للاقتراب أكثر من العودة إلى القسم الاحترافي الأول، حيث تبقت لهم عشر مباريات كاملة لتحقيق الصعود، علما أن المنافسة في الغالب ستنحصر بينه وبين الاتحاد الرياضي التوركي، ورجاء بني ملال، وبنسبة أقل نهضة الزمامرة، وسطاد المغربي، في انتظار ما ستسفر عنه الأشهر القليلة المقبلة، وهل ستحمل مفاجآت بخصوص الصاعدين إلى القسم الاحترافي الأول.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.