ولاية الأمن تقدم الرواية الرسمية لحادث مقتل المغني عبد الله البيضاوي

16 سبتمبر 2013 - 14:20

 

وذكر البلاغ أن العناصر الأمنية   لدائرة الوفاء و الشرطة القضائية و مسرح الجريمة بأمن المحمدية ، توصلت باشعار من طرف قاعة المواصلات حوالي الساعة الرابعة و 20 دقيقة من مساء يوم 15/09/2013  ،من أجل إنجاز معاينة جثة شخص عمره 64 سنة وافته المنية في ظروف مشكوك فيها، و كذا معاينة السرقة التي تعرض لها نفس المسكن، الذي وجدت به جثة الهاك، و عند وصل رجال الأمن لعين المكان ربطت الاتصال بزوجة الهالك التي أفادت أنها قضت ليلة 14/09/2013 بمنزل إحدى بناتها بالبيضاء، و قد اتصل بها زوجها الهالك في نفس اليوم ، و أخبرها أنه سوف يتوجه إلى منزله بالمحمدية بعد نهاية الحفل، الذي سيشارك فيه بأحد الملاهي الليلية بالبيضاء، كونه يعمل كمغني شعبي.

و بتاريخ 15/09/2013 و بعد عدة نداءات من طرف زوجته بهاتفه لم يجبها، مما جعلها تنتقل إلى المنزل بالمحمدية،  لتكتشف جثة زوجها، و تلاحظ محتويات غرفة النوم مبعثرة، واختفاء مجموعة من المجوهرات، و كذا سيارة زوجها نوع "توارك" ، و من خلال معاينة الجثة فإنها لم تكن تحمل أي أثار للعنف، بعدها تم إشعار النيابة العامة، و نقلت الجثة إلى المستشفى المحلي قصد التشريح، و أحيلت القضية على مصلحة الشرطة القضائية.

و بمباشرتها للبحث في القضية أفاد الحارس الليلي بعين المكان لعناصر الشرطة القضائية أن الهالك قد عاد إلى منزله يوم 15/09/2013 على الساعة 02 و 20 دقيقة صباحا رفقة أحد الأشخاص، الذي أفادهم بكل الأوصاف المتعلقة به، و ذلك على متن سيارة أجرة من الحجم الكبير، و حوالي الساعة الخامسة صباحا و عشرين دقيقة شاهد مرافق الهالك يسوق سيارة المغني  نوع "توارك" ،و توجه بها إلى وجهة مجهولة، و هو ما أكده بعض جيران الهالك  حيث شاهدوا للمعني بالأمر، و هو يتولى قيادة نفس السيارة ويسير بسرعة فائقة.

و من خلال التصريحات التي قدمتها زوجة الهالك، فقد أفادت انه سبق له و أن كان في خلاف مع سائقه، هذا الأخير الذي أفاد صاحب الملهى الذي غادره الهالك حوالي الساعة الواحدة و النصف صباحا من يوم 15/09/2013 أنه رافق الهالك بعد خروجه من الملهى على متن سيارة أجرة من الحجم الكبير.

 و على ضوء هذا تم تحرير مذكرة بحث في حق المعني بالأمر قصد إيقافه و البحث معه في هذه النازلة.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي