السيوري : بيان وكيل الملك ضد انوزلا يمس بشروط المحاكمة العادلة

17 سبتمبر 2013 - 23:07

 

 ما هو تعليقك على اعتقال الصحفي علي أنوزلا؟

أولا نحن امام حالة وضع تحت الحراسة النظرية، وليس اعتقال بمفهوم القانون ،واعتبر أولا أن الطريقة التي تم بها وضعه تحت الحراسة النظرية لم تحترم  الضمانات المنصوص عليها، كإخبار العائلة، ثانيا الأخ أنوزلا يتوفر على كافة الضمانات التي تمكن من إجراء البحث التمهيدي معه وهو في حالة سراح.

 أشار بيان الوكيل العام للملك إلى قانون الإرهاب ، هل تعتقدين أن الأمر يتطلب الرجوع إلى قانون الإرهاب أم إلى قانون الصحافة ؟

بيان السيد الوكيل العام عمد إلى توصيف الجرم استباقيا ،وقبل  الشروع في البحث حتى ، وهذا فيه مس بضمانات المحاكمة العادلة .  ثم أن ربطه بقانون الإرهاب لا أساس له ،لأن أنوزلا قام بنشر الفيديو ولم يكن هو مصدرا له ،كما أنه قام بذلك في إطار ممارسته لمهنته وليس خارجها،

لذلك  كان الأحرى وكما طالبنا دائما أن تتم معاجة هذا الموضوع في إطار قانون الصحافة

 ما الفرق بين الأخبار عن الإرهاب والإشادة به ؟

انا  أعتقد ان نشر الفيديو على موقع (لكم) هو يدخل في سياق الاخبار المدعوم بحسن النية ، ولا علاقة له بالإشادة بالإرهاب ، علما بان هذا المقتضى ظل مثار جدل وانتقاد من طرف الحركة الحقوقية ، لأن الإشادة بالأفعال الإرهابية مصطلح غير دقيق، كما أن  قانون الإرهاب  لم يحدد مجال تطبيقه بدقة . وبالتالي هو لا يحترم مقتضيات المادة 15 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية  و يخل بمبدأ الشرعية،  ثم أنه لا أرى علاقة للنشر بالإشادة  ما دام الأمر لا يتعلق بخطر  ملموس لفعل عنيف صدر أو سيصدر عن الأخ انوزلا ،  بل هو  يدخل في إطار ممارسته لفعل صحفي محض وهو نقل الخبر ونشره.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك