الجزائر غاضبة جداً من سفر محمد السادس لمالي 

22 سبتمبر 2013 - 23:56

واعتبرت الجزائر أن هذا التحرك ما هو إلا حصار للجزائر، ومحاولة اخضاع مالي للأطماع ( (الاستعمارية للمغرب )،  ووصلت الحمة الجزائرية الى درجة ان كتبت  صحيفة (صوت الأحرار )، الناطقة باسم حزب جبهة التحرير الوطني (الحاكم)، تحت عنوان "تحركات مشبوهة"، أن "العاهل المغربي لفت هذه المرة انتباه جل المراقبين بحضوره شخصيا مراسيم حفل تنصيب الرئيس المالي الجديد إبراهيم بوبكر كايتا، التي جرت بملعب 26 مارس بالعاصمة باماكو، والمعروف انه في السابق كان يفضل إرسال من ينوب عنه في أي نشاطات رسمية على الصعيد القاري"..

 وأبرزت أن  الملك قرر أيضا "البقاء لأيام أخرى حتى بعد مغادرة كل الوفود وهو ما يوحي بأن الرباط تبحث عن لعب عدد من الأوراق التي بحوزتها، ليس لاستعادة مكانة الدبلوماسية المغربية في القارة السمراء عامة وفي منطقة الساحل جنوب الصحراء خاصة، وإنما أيضا لتضييق الخناق على الجزائر من جهة الجنوب، ويكفي للتأكد من ذلك العودة إلى المناورات التي قامت بها الرباط منذ اندلاع الأزمة في مالي"

شارك المقال

شارك برأيك
التالي