لماذا غابت (حمير شباط) عن تغطية الإعلام العمومي  لمسيرة الغضب ؟

23 سبتمبر 2013 - 12:05

 

ففي نشرة الأخبار المسائية لليلة البارحة، تفادى معدوها ادارج ( حمير شباط ) في التغطية، التي قامت بها للمسيرة، وجعلت الأمر يبدو عاديا، حيث ركزت على الواجهة التي يتواجد بها ممثلو الحزب و ضيوفه، وحتى خلال أخذ التصريحات، وهي العملية التي تمت  بالقرب من مكان  تواجد (حظيرة ) الحمير التي ألبسها شباط شخصية بنكيران الرجل الثاني في الدولة ، فإن الكاميرا حاولت تجنب أخذ صورة ولو عابرة لهذه الحيوانات ،التي خلقت نقاشا حادا بين مؤيدي بنكيران ومعارضيه ، واكتفت بأخذ كلمات كل من شباط والكيحل وضيوفهم بنعتيق والمالكي.

 وللإشارة فهذه الحركة الغريبة من  نوعها  خلقت نقاشات حادة بين مؤيدي بنكيران ومعارضيه; والتي دعا من خلالها نشطاء في الفايسبوك ينتمون لحزب العدالة والتنمية إلى تنظيم مسيرة مليونية لرد الاعتبار لبنكيران وحكومته في أقرب الآجال، والذي سيبقى مفاجأة هو الطريقة التي سيقدم بها المصباحيون شخصية شباط للمغاربة والعالم، حتى يكون هناك ذهاب وإياب في التشبيه .

من جهة ثانية خصصت وكالة المغرب العربي للأنباء قصاصة مطولة للمسير،ة لكن تجنبت هي الأخرى التطرق إلي الحمير التي شاركت فيها، واكتشفت بإيراد شهادات للزعماء الحزبيين الحاضرين، والغريب انه في قصاصة مقتضبة للوكالة تحدثت عن مسيرة شارك فيها " بضعة آلاف  قبل أن يتم حذف كلمة "بضعة" في القصاصة المطولة ليصبح المشاركون بالألاف

 

سعيد مكراز

شارك المقال

شارك برأيك