حرب باردة بين الممثلة آثار الحكيم والوزيرة الحقاوي بسبب السيسي

23 سبتمبر 2013 - 23:30

 

بعد الضجة، التي أثارتها المغنية شيرين، والتي حيت عبد الفتاح السيسي والجيش المصري، أثناء مشاركتها في مهرجان غنائي بمدينة تطوان، مما أدى إلى غضب الجمهور، عاد شبح السيسي من جديد  ليخيم عشية اليوم على مدينة سلا  بمناسبة افتتاح مهرجان المرأة.

فبعد صعود الممثلة آثار الحكيم، والتي تم تكريمها في حفل الإفتتاح، قامت النجمة المصرية بتوجيه التحية للسيسي والجيش المصري، والذي اعتبرت أنه هو حامي الثورة المصرية، التي تسير بمصر إلى الأمام، ومن غرائب الصدف أن الشخصية، التي كانت مكلفة بتسليم درع التكريم للممثلة المصرية، هي الوزيرة بسيمة الحقاوي، التي تنتمي لحزب العدالة والتنمية، الذي يساند الرئيس المعزول  محمد مرسي.

الحقاوي، والتي ظهر جليا عدم استساغتها لكلام آثار الحكيم، أظهرت ذلك في طريقة سلامها على الممثلة المصرية، والتي وصفت بالباردة، كما أنها أخذت الكلمة، وردت على تدخل الممثلة المصرية بطريقة غير مباشرة،  عندما تحدثت عن ضرورة عدم اقصاء الآخر والإنفتاح على الكل مضيفة ان المهم ان يكون الوطن أولا أما الأنانية فإلى الجحيم،  كما أنها نوهت بالجو السياسي في المغرب، والإجماع الحاصل سواء على مستوى الفنانين أو المواطنين،

الرد  الغير مباشر للوزيرة على الفنانة خلق أجواء باردة بينهما.

للإشارة فإن حفل الإفتتاح، عرف  حضور مجموعة من الوزراء من بينهم أمين الصبيحي ومصطفى الخلفي، وعرف عرض فيلم (زينب النفزاوية)، للمخرجة فريدة بورقية، وهو من بطولة فاطم العياشي.

 
شارك المقال

شارك برأيك