عصيد: السياسة في المغرب أصبحت عبارة عن تقنيات وخطابات بدون محتوى

09 مارس 2022 - 21:00

أكد الناشط السياسي والباحث في الثقافة الأمازيغية، أحمد عصيد، أن السياسة في المغرب أصبحت عبارة عن حسابات وتقنيات، وخطابات بدون محتوى، في ظل وجود أحزاب تلجأ إلى مراكز لصياغة برامجها الانتخابية، لافتقارها لنخب فكرية وسياسية تنتج الأفكار السياسية والبرامج.

وقال عصيد في مداخلته الأربعاء، في ندوة الفقيه التطواني بعنوان” السياسة بصيغة أخرى” تحت شعار ” أحبك يا وطني”، إن عدم توفر حزب سياسي على فكر سياسي واضح، يعني عدم توفره على رؤية تنير له الطريق، والمساهمة في بناء المشروع الوطني.

وأوضح الباحث أن النموذج التنموي، الذي تم تقديمه مؤخرا نبه لمسألة مهمة، تتعلق باعتبار الثقافة أساس تنمية المجتمع، وبناء الفكر والعقل السياسي السليم، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود محبطات تجعل العمل السياسي غير ناضج وغير مرضي، مرجعا ذلك إلى وجود ” تدبير سياسي من فوق يجعل الفاعلين السياسيين غير مبادرين”، تهيمن عليهم الانتظارية.

وشدد على أن مبدءا دستوريا مهما من شأن تفعيله، أن يخلق فعلا وممارسة سياسية مسؤولة، ويتعلق الأمر بربط المسؤولية بالمحاسبة، مشددا من جهة أخرى، على أن شعار الندوة “أحبك يا وطني” يطرح مفاهيم مهمة من قبيل، الشعور بالانتماء للوطن وبكل ممتلكاته الرمزية، والشعور بالانتماء المتعدد، لكنها تحتاج لتنظيم وتأطير. مؤكدا على أن الشعور بالانتماء للوطن، والتوفر على الحقوق الوطنية، يقوي الإنتاجية والأداء الفاعل في العمل والمجتمع.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *