دراسة: زيادة حرائق الغابات تؤدي لتباطؤ تعافي طبقة الأوزون

11 مارس 2022 - 01:00

توقعت دراسة حديثة، أن تؤدي زيادة حرائق الغابات في عالم ترتفع درجة حرارته إلى تباطؤ تعافي طبقة الأوزون. وكان للدخان الذي تصاعد جراء حرائق الغابات في أستراليا منذ عامين أثرا على تلك الطبقة من طبقات الغلاف الجوي المسؤولة عن حماية الأرض من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، وفقا لملاحظات سجلها قمر صناعي.

وقدر العلماء خسائر الأوزون بحوالي 1.00 في المائة من إجمالي الكمية التي يحتوي عليها الغلاف الجوي، وفقا لحسابات أُجريت في مارس2020. وأشار الباحثون إلى أن هذا التلف في طبقة الأوزون يُعد انتكاسة بعد التقدم الذي أحرز في العقود القليلة الماضية على صعيد حظر الكيماويات التي تستنزف طبقة الأوزون.

وتحقق طبقة الأوزون تحسنا بحوالي 1.00 في المائة كل عشر سنوات في منطقة خطوط العرض التي تتوسط الكرة الأرضية. وتوقعت الأستاذة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا سوزانا سولومونس -التي قادت الفريق البحثي الذي أعد هذه الدراسة- أن تؤخر حرائق الغابات سرعة تعافي تلك الطبقة الواقية إلى حد كبير.

وعبرت سولومونس في حديثها لموقع “بي بي سي” عن أملها في أن نقلل من استخدام غازات الاحترار العالمي ووقف زيادة حرائق الغابات، لكن من الواضح أن تلك المهام أصعب بكثير.

وكانت لجنة من العلماء المؤثرين، حذرت في تقرير هام صدر الاثنين الماضي من أن التغير المناخي يقف وراء تطرف الكثير من الظواهر المناخية، بما في ذلك حرائق الغابات، والفيضانات، والعواصف.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.