هذه أسباب تأخر الحكومة في إعلان تمديد العمل بالساعة الصيفية

29 سبتمبر 2013 - 14:41

 

وقال بن عبد الله لـ"اليوم 24" أن مشروع المرسوم التعديلي لم يكن جاهزا للعرض على المجلس الحكومي ليوم الخميس 19 شتنبر، وعندما تم تحضيره، لم ينعقد المجلس الحكومي الذي كان مقررا يوم الخميس الماضي 26 شتنبر بسبب تواجد بنكيران خارج أرض الوطن، ليتأجل انعقاد المجلس إلى حين عودته.

وكان السبب الثاني وراء استعجالية اتخاذ القرار في مجلس حكومي طارئ، والذي كان مفاجئا كذلك للرأي العام، هو ضرورة أن يتخذ القرار قبل اليوم الأحد، الذي يعتبر آخر يوم أحد في شهر شتنبر .

واستغرق النقاش داخل المجلس الحكومي حوالي نصف ساعة، تطرق خلالها وزير الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات، عبد العظيم الكروج، إلى مزايا ضبط الساعة المغربية على الساعة الأوربية بشكل نهائي، مؤكدا أن ذلك يوفر على الخزينة العامة للمملكة 100 مليون درهم في الطاقة، كما يوفر ادخارا جيدا بالنسبة للاستثمار يفوق ملياري درهم.

لكن وزراء آخرين طرحوا الإكراهات التي كان تحول من قبل دون المطابقة التامة للتوقيت المغربي مع نظيره الأوربي، تتعلق أساسا بتلاميذ المدارس الذين سيضطرون الى التوجه إلى مدارسهم في أوقات مل يزال يخيم فيها الظلام، وينطبق نفس الأمر على بعض القطاعات الاقتصادية مثل الفلاحة.

لكن رغم ذلك، اعتبر المجلس الحكومي أن مثل هذه المعطيات تظل ثانوية أمام أرباح الاقتصاد الوطني من مطابقة التوقيت مع أوربا، وانعكاس ذلك إيجابيا على الطاقة، ووافق على القرار بشكل نهائي.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي