شركة أنجزت ميناء آسفي كانت تدفع مصاريف فريق مديرية التهيئة بوزارة التجهيز (مجلس الحسابات يعتبرها حالة تنافي)

17 مارس 2022 - 14:00

من الملاحظات التي سجلها تقرير المجلس الأعلى للحسابات بخصوص بناء ميناء جديد بضواحي أسفي، والذي احتضن رصيف الفحم الحجري الذي يزود المحطة الحرارية بالمدينة، وجود  حالة تنافي في دفتر الصفقة. فالشركة المنجزة لأشغال الميناء الجديد لآسفي تحملت مصاريف اللوجستيك المتعلقة بفريق التهيئة التابع لصاحب المشروع (الوزارة) وفقا لأحد بنود دفتر الشروط الخاصة. وشملت هذه المصاريف إطعام ونقل وإيواء موظفي مديرية التهيئة، وهو ما يعتبر حالة تنافي، فكيف لشركة تنفذ مشروع أن تتكلف بمصاريف موظفي مديرية التهيئة صاحبة المشروع.

و اعتبر المجلس أن ذلك قد يؤثر على استقلالية وحياد فريق صاحب المشروع التابع للوزارة، علما أن هذه الخدمات اللوجستيكية لم تحدد إلا بشكل مقتضب.

وفي جوابها أشارت وزارة التجهيز والماء إلى أن الصعوبات التي واجهت صاحب المشروع من أجل التكفل بنفقات اللوجستيك سالفة الذكر في إطار ميزانية التسيير، جعلته يقرر “إدراج أداء هذه النفقات، وبكل شفافية، في إطار صفقة الأشغال المتعلقة بانجاز الميناء الجديد لآسفي”، بحيث يتم التكفل بها من طرف الشركة المكلفة بالأشغال على أن يؤدي عنها صاحب المشروع لفائدة هذه الشركة في إطار الثمن الخاص بتجهيزات الورش. لكن تقرير المجلس الاعلى للحسابات لاحظ أن دفتر الشروط الخاصة تميز بعدم الدقة وبمجموعة من الهفوات في تحديد الاحتياجات.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.