العثماني سيغادر الحكومة ويقول لبنكيران : أنا مع مصلحة بلدي داخل الوزارة او خارجها

06 أكتوبر 2013 - 21:13

 

وقال مصدر مطلع (اليوم 24 )، إن مغادرة العثماني للخارجية، جاء كحل وسط ما بين حصول مزوار على المالية لوحده دون إدريس الازمي،  أو عدم مشاركة الأحرار في الحكومة الثانية، ومن ثمة استمرار الأزمة الحكومية .
وقالت ذات المصادر أن عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة،  أخبر رسميا العثماني بهذا القرار، وأن هذا الأخير علق بالقول  : "أنا مع مصلحة البلاد إن كنت في الوزارة أو خارجها". 
هذا ومن المحتمل جداً أن يلقى هذا الحل قبولا في أوساط الدولة، خاصة وأن أطرافا فيها كانت متضايقة من بقاء الخارجية كوزارة حساسة في يد الطبيب النفسي الوزير الملتحي .  

شارك المقال

شارك برأيك
التالي