تسريب تقرير دولي حول المناخ وراء تنفيذ مئات العلماء لعصيان مدني

03 أبريل 2022 - 19:00

من المرتقب أن ينفذ غدا الاثنين ألف عالم من عشرين دولة عصيانا مدنيا بالتزامن مع تسريب مسودة تقرير دولي يحذر من أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون يجب أن تبلغ ذروتها في غضون ثلاث سنوات إذا كان العالم يريد أن تبقى أهداف اتفاق باريس للمناخ في المتناول.
ومن المرتقب أن يشارك في العصيان أكثر من ألف عالم في كل أنحاء العالم في تحرك سلمي احتجاجا على مؤسسات حكومية وأكاديمية.
ويتزامن تحرك هؤلاء العلماء مع إصدار الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ تقريرا تاريخيا يعرض الخيارات لخفض تلوث الكربون والخطط المثيرة للجدل لاستخراج ثاني أكسيد الكربون من الهواء.
ويقف وراء هذا العصيان المدني مجموعة “ساينتست ريبيليين” التي تأسست عام 2020 على أيدي طالبي دكتوراه في الفيزياء في كلية سانت أندروز في اسكتلندا، وهي مستوحاة جزئيا من حركة “إكستنكشن ريبيليين” المنتشرة على نطاق أوسع.
واستهدف أول تحرك أساسي للمجموعة بمشاركة أكثر من 100 عالم، في مارس 2021، أكاديمية “بريتيش رويال سوساييتي” و”سبرينغر نيتشر” للمنشورات العلمية.
وقالت روز أبراموف وهي عالمة تربة في مختبر “أوك ريدج ناشونال لابراتوري” في نوكسفيل بولاية تينيسي الأميركية وعضو في مجموعة “ساينتست ريبيليين”، “كعلماء، نميل إلى تجنب المخاطرة لا نريد المخاطرة بوظائفنا وسمعتنا ووقتنا”.
وتابعت “لكن لم يعد كافيا أن نجري بحوثنا ونتوقع أن يقرأها الآخرون ويفهموا مدى خطورة أزمة المناخ”.
وأضافت أن هدف المجموعة هو “جعل تجاهل هذه الأزمة مستحيلا”.

كلمات دلالية

عصيان مدني علماء مناخ
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.