عقوبات جديدة في حق مسيريين لفرق كرة القدم جراء ارتكاب اختلالات

07 أبريل 2022 - 16:20

اجتمعت لجنة الأخلاقيات، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وأصدرت عدة قرارات في حق مسيري فرق كرة القدم الوطنية.

وقامت لجنة الأخلاقيات، بتوقيف محمد كاوي، رئيس نادي راسينغ أسفي، عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة 3 سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، لعقده جمع عام ترتب عنه إحداث هيئة خارج الأجهزة المعتمدة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وخلافا لما تقرر بشأن عقد الجموع العامة للعصب الجهوية.

وتم توقيف محمد العلامة، رئيس نادي الوحدة أسفي، عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة 3 سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، لعقده جمع عام ترتب عنه إحداث هيئة خارج الأجهزة المعتمدة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وخلافا لما تقرر بشأن عقد الجموع العامة للعصب الجهوية.

وواصلت لجنة الاخلاقيات عقوباتها، بتوقيف هشام التوناني، رئيس نادي دفاع أسفي، عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة 3 سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، لعقده جمع عام ترتب عنه إحداث هيئة خارج الأجهزة المعتمدة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وخلافا لما تقرر بشأن عقد الجموع العامة للعصب الجهوية.

وتم توقيف كذلك، عبد الهادي العبدلاوي، أمين مال فريق نجم أسفي، عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة 3 سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، لعقده جمع عام ترتب عنه إحداث هيئة خارج الأجهزة المعتمدة من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وخلافا لما تقرر بشأن عقد الجموع العامة للعصب الجهوية.

وأوقفت اللجنة كذلك، سمير وهبي، عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنة واحدة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، لتهديده المشتكى بهم بأفعال منافية للقانون وللقيم الرياضة، وبوعزة العدلاني، رئيس فريق شباب مستقبل عين عودة، عن ممارسة أي نشاط كروي، لمدة 4 أشهر نافذة اثنتان منهم موقوفتا التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، لتوجيهه عبارات السب والقدف والتهديد للاعبيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتواصلت العقوبات، بتوقيف صلاح ولد العربية، رئيس جمعية نسيم سيدي مومن لكرة القدم النسوية، عن ممارسة أي نشاط كروي، لمدة سنة، ستة أشهر منها موقوفة تنفيذ، مع منعه من ولوج أي ملعب لكرة القدم خلال نفس الفترة مع تغريمه مبلغ 30 ألف درهما، لتوجيهه عبارة “عنصرية” في حق ODETTE GNINTEGMA لاعبة رجاء عين حرودة، فضلا عن تواجده في رقعة الملعب رغم عدم تسجيله في ورقة التحكيم.

وتم توقيف كذلك، نزار سكتاني، الرئيس السابق لفريق أولمبيك خريبكة، عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة أربعة أشهر اثنتان منهم موقوفتا التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 الف درهما، لتوجيهه عبارات جارحة للسيد عبد الرزاق بوراية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبد الرحيم العامري، نائب رئيس سيدي عبد الكريم لكرة القدم داخل القاعة، عن ممارسة أي نشاط كروي، لمدة 6 أشهر نافذة، مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، لخرقه قواعد البرتوكول الصحي المتعلق بفيروس كوفيد 19 وقيامه بحركات مستفزة لأعضاء فريق جمعية أمل 2 تيط مليل لكرة القدم داخل القاعة.

وختمت لجنة الأخلاقيات عقوباتها، بتوجيه توبيخ لخالد فارس، رئيس جمعية هلال تمارة لكرة القدم النسوية، مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، 5000 درهما منها موقوفة التنفيذ، لمخالفته المادة 10 من قانون التربية البدنية والرياضة 30.09 لممارسته مهام مزدوجة داخل الفريق.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.