الشرطة البريطانية تفتح تحقيقا مع رونالدو بشأن مزاعم "اعتداء"

10 أبريل 2022 - 17:00

فتحت الشرطة الإنجليزية، تحقيقا عقب مزاعم عن قيام نجم مانشستر يونايتد البرتغالي كريستيانو رونالدو بـ “الاعتداء” على أحد المشجعين، عن طريق تحطيم هاتف كان في يده عقب هزيمة “الشياطين الحمر” أمام إيفرتون السبت في الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وناشدت شرطة ليفربول (ميرسيسايد) الأحد، شهود العيان بعد أن أظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، يضرب يد أحد المشجعين الذي كان يقوم بتصويره أثناء خروجه من المستطيل الأخضر لملعب غوديسون بارك عقب خسارة يونايتد بهدف نظيف.

وأكدت وكالة الأنباء الفرنسية، في مقال لها أن متحدث باسم الشرطة قال: “يمكننا أن نؤكد أننا على اتصال مع نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم وإيفرتون بعد تقارير عن اعتداء مزعوم في مباراة إيفرتون ضد مانشستر يونايتد لكرة القدم في غوديسون”.

وأضاف المتحدث نفسه، “بينما كان اللاعبون يغادرون الملعب مساء ، أفيد أن مراهقا تعرض للاعتداء من قبل أحد أعضاء الفريق الضيف أثناء مغادرتهم الملعب”.

وأردف المصدر عينه، “التحقيقات جارية ويعمل الضباط حاليا مع نادي إيفرتون لكرة القدم لمراجعة لقطات كاميرات المراقبة ويقومون بإجراء تحقيقات واسعة النطاق مع الشهود لتحديد ما إذا كان الاعتداء قد وقع فعلا “، طالبا “من أي شخص لديه معلومات عن هذا الحادث الاتصال بمكتب وسائل التواصل الاجتماعي التابع لشرطة ميرسيسايد”.

وفي السياق ذاته، أكدت والدة المراهق ابن الـ 14 عاما لصحيفة “ليفربول إيكو” ان ابنها المصاب بالتوحد وعسر القراءة تعرض لكدمات في يده بعد الحادث.

وكان رونالدو قد قدم أمس السبت، اعتذاره على ضرب هاتف كان يحمله أحد المشجعين وهو يهم غاضبا بالخروج من الملعب على خلفية خسارة فريقه حيث كتب كريستيانو على موقع انستغرام “ليس سهلا أبدا التعامل مع المشاعر في لحظات صعبة مثل تلك التي نواجهها”.

وتابع النجم البرتغالي “مع ذلك، علينا دائما التحلي بالاحترام والصبر ونكون قدوة لجميع الشبان الذين يحبون هذه اللعبة الجميلة أود الاعتذار عن غضبي، وإذا أمكن، أود دعوة هذا المشجع لمشاهدة مباراة في أولد ترافورد كعلامة لعب نظيف وروح رياضية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.