نقابة المغاربة العاملين بمليلية تقول إن السلطات لم تقدم حتى الآن أي موعد محدد لفتح المعابر

13 أبريل 2022 - 19:30

دعا المكتب النقابي للعاملات والعمال حاملي رخص الشغل بمليلية المحتلة، (الاتحاد المغربي للشغل)، العمال إلى عدم التوجه إلى المعابر الحدودية، وانتظار البلاغات الرسمية للسلطات فيما يتعلق بفتح المعابر بين مدينتي بني أنصار ومليلية المحتلة.

وأضافت النقابة نفسها، بأن عملية فتح المعابر الحدودية بين مدينتي بني أنصار ومليلية المحتلة ستكون عبر مراحل وستحترم منطق التدرج المعلن عنه في بيانات الدولة الرسمية.

وأشارت إلى أن السلطات المغربية ونظيرتها في مدينة مليلية تقومان بما يلزم لإعادة فتح المعابر بشكل تدريجي وسلس.

وقالت الحكومة المحلية في مدينة سبتة المحتلة، الأربعاء، إنه لا يوجد حتى الآن موعد محدد لفتح الحدود البرية بين سبتة والمغرب.

وأضافت، بحسب وسائل الإعلام المحلية، أنه في حالة التوصل إلى موعد محدد سيتم الإعلان عن إعادة استئناف فتح الحدود البرية بين سبتة والمغرب عبر القنوات الرسمية.

وكان  شكيب مروان الكاتب العام للعمال والعاملات المرخص لهم قانونيا بالعمل في سبتة ومليلية المحتلتين، صرح الاثنين أن استئناف فتح معبر سبتة ومليلية المحتلتين، سيكون غدا الخميس، بالنسبة للعمال النظاميين المرخص لهم بالعمل في الثغرين.

وفي وقت سابق أشارت وسائل إعلام محلية، إلى أن المغرب وإسبانيا، يتدارسان إمكانية إعادة فتح الحدود البرية لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين شهر شتنبر المقبل، بحسب ما أكده اتحاد رواد الأعمال في سبتة (CECE).

وأكد اتحاد رواد الأعمال في سبتة، أن وفدين رفيعي المستوى من البلدين يتدارسان من أجل أن يكون شهر شتنبر أفقا لإعادة فتح الحدود البرية على مستوى الثغرين المحتلين، يقودهما كل من وزيري الخارجية، خوسيه مانويل ألباريس وناصر بوريطة.

ولم يكشف بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، عن معطيات دقيقة ورسمية بشأن تفاصيل وموعد إعادة افتتاح المعبرين؛ إذ أعلن خلال الندوة الصحافية في الرباط عن إعادة الفتح التدريجي لمعبري سبتة ومليلية من أجل ضمان التدفق المنتظم للأشخاص وفقا للمتطلبات الصحية اللازمة، وتداول البضائع عبر المراكز الجمركية القانونية.

وينتظر ما يقارب 8600 عامل مغربي يشتغلون بشكل قانوني سواء في سبتة أو مليلية افتتاح الحدود للعودة إلى العمل بعد سنتين من الإغلاق.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.