شباط: الحكومة جسدها مغربي وفكرها إخواني وعقلها افغاني

04 نوفمبر 2013 - 12:02

شباط الذي كان يتحدث خلال اليوم الدراسي الذي عقدته الفرق الاستقلالية في البرلمان حول مشروع قانون المالية لسنة 2014، شبه الحكومة في نسختها الجديدة بـ"المولود الذي يده مغربية وذراعه أروبية من حيث الأفكار ،فـ"كل واحد منين جاي" ، إلا أن العقل المدبر فيها يبقى أفغانيا محضا، ومصيرها الفشل."مضيفا أنها  " لا تستجيب لدستور فاتح يوليوز ولطموحات الشعب المغربي." ومتهما إياها بـ"التسبب في زيادة تأزيم الأزمة وحماية الفساد ."

وأضاف شباط أن المشاكل بدأت في التشكيلة الحكومية الجديدة خصوصا بسبب مشروع قانون المالية الذي قال أن "التقدم والاشتراكية أصدر بلاغا قال أنه لم يشارك في الميزانية، والأحرار قالوا أنهم التحقوا حديثا،و الحركة الشعبية عن طريق أمينها يعيش حائرا مع الكرسي هل هو له أم ل بنعبد الله، " الشيء الذي يخلق حسب شباط "جوا لا يرتاح له المستثمر."

ولم يسلم قانون المالية لسنة 2013 الذي تمت المصادقة عليه في عهد الوزير الاستقلالي نزار بركة من انتقادات شباط، حيث أشار إلى أن فريقي الحزب البرلمانيين ورئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين أكدو على أن هذا القانون كان "كارثيا" بكل المقاييس، مضيفا أن رئيس الحكومة الذي يتوفر على صلاحيات دستورية واسعة هو من يتحكم في دواليب القرار بمساندة وزيره في الميزانية.

الأمين العام لحزب الميزان استرسل في هجومه قائلا أنه عوض أن تتم مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2014 مع أحزاب المعارضة، "تم تحوير النقاش من تقني إلى سياسي، وتم التركيز على سبب خروج الاستقلال وتحالفه مع الاتحاد الاشتراكي."

شارك المقال

شارك برأيك
التالي