لجنة تفتيش تحل بسجن طنجة وتستمع لموظفين ونائب المدير

06 نوفمبر 2013 - 14:37

وأفادت مصادر داخل السجن أن نائب المدير دخل في مشادات كلامية مع الموظفة، أصيبت على إثر ذلك بانهيار عصبي، ونقلت على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس.

وكانت اللجنة قد استمعت إلى عدد غير قليل من الموظفين داخل السجن، قبل أن تقرر الاستماع إلى نائب المدير، هذا بينما كان المسؤول الأول عن السجن في عطلته السنوية.

الشكاية التي وجهتها الموظفة إلى المندوبية العامة للسجون تشير إلى أن نائب المدير تسبب لها في "أضرار نفسية وجسدية"، و"إن سلوكه مع الموظفين تجاوز الحدود المسموح بها".

وكان آخر صراع خاضه نائب المدير مع موظفي السجن، كان مع محرر قضائي تابع لوزارة العدل والحرياتـ، إذ وقع اصطدام بين الرجلين كاد أن يصل إلى ما لا يحمد عقابه، لولا تدخل بعض الموظفين لتهدئة الأوضاع، ونزع فتيل التوتر بين المسؤول الثاني بالسجن، والموظف التابع لوزارة العدل.

من جانبه، قال مصدر مسؤول داخل السجن المحلي بطنجة، إن ما حصل من صراعات وخلافات هو أمر "طبيعي وعادي"، مؤكدا أن تدخل نائب المدير في حق الموظفة أو حتى المحرر القضائي كان في صميم العمل ولا يمكن اعتباره اعتداءا مارسه المسؤول في حقهما.

وأكد ذات المصدر أن لجنة التفتيش حلت بالسجن المحلي بطنجة واستمعت إلى بعض الموظفين بخصوص واقعة الخلاف بين الموظفة ونائب المدير كما استمعت إلى إفادة هذا الأخير ولم يصدر عنها أي تقرير لحد الآن.

هذا وينتظر الموظفون ما يمكن أن يسفر عن تقرير لجنة التفتيش، الذي من المتوقع أن تكشف عنه خلال الأيام القليلة المقبلة، والذي من خلالها سوف يظهر ما إذا كانت اللجنة ستوقع عقوبات تأديبية، أم أنها ستعتبر أن الأمر يدخل في إطار ونطاق العمل.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي