اختفـاء 44 مهاجرا سريا بسواحل العيـون (فيديو)

09 مايو 2022 - 21:30

لازالت الروايات متضاربة بشأن مصير 44 فرداً من مجموعة من المهاجرين السريين المتحدر أغلبهم من نواحي بني ملال، بعد مرور ما يقارب شهرين عن انضمامهم لمخطط للهجرة غير الشرعية عبر زورق مطاطي في اتجاه السواحل الإسبانية.

وبخصوص تفاصيل الواقعة، تقول والدة أحد الشبان، ممن وضعن شكاية لدى الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بمدينة أكادير، والمتعلقة بالنصب والاحتيال في حق وسيطة في الرحلة التي لازال مصيرها مجهولا لحد الآن، إن ابنها العشريني القاطن بمدينة العيون، كان مهتماً بشأن قدوم العشرات من معارفه من نواحي بني ملال إلى سواحل العيون، إثر عزمهم على مغادرة البلاد بمساعدة من شبكة للهجرة السرية، والتي يتكفل سماسرتها بالتنسيق بين أعضاء الرحلة المفترضين و”الحراك” المدبر الرئيسي للرحلة ” المشؤومة” .

وتقول المتحدثة، إن المقابل المادي المقترح من الوسيط يقدر بـ 35 ألف درهم للفرد، والذي تم تسليمه عبر دفوعات أولية، يتم غالباً تسليم نصف المبلغ لمدبري الرحلة في عين المكان، في حين يتم تسليم باقي المبلغ للوسيط المتواجد بنواحي بني ملال مباشرة بعد وصول الأبناء بسلام إلى الأراضي الإسبانية.

لكن ولسوء الحظ، تضيف والدة أحد المختفين، أن الواقعة أصبحت لغزاً محيراً ومخيفا بالنسبة لهن، نظرا لتزامن حالة الاختفاء مع واقعة العثور على 11 جثة بسواحل طرفاية لمجموعة أخرى من المهاجرين السريين بعدما لفظتهم مياه البحر، وبعد التأكد من عدم ثبوت أية علاقة للجثث بهوية أبنائهن، لجأن مجدداً للوسيط الذي كان يبرر عدم رد أبنائهن على اتصالاتهن الهاتفية ببلوغهم الأراضي الإسبانية وولوجهم للمستشفى، غير أن الرواية أصبحت تتغير كل مرة، إلى حين رفض هذا الأخير إمدادهن بأية معلومات تتعلق بمهرب أبنائهن عبر القارب نافيا أية علاقة مباشرة معه.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.