بنكيران: موجة الربيع العربي أتت أكلها في المغرب إلا أن قوى سياسية لم تستطع تبني مواقف واضحة من حركة 20 فبراير

15 مايو 2022 - 13:00

عاد رئيس الحكومة السابق، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، اليوم الأحد، للدفاع عن موقف حزبه ودوره إبان فترة الربيع العربي، سنة 2011، منتقدا دور أحزاب أخرى قال إنها لم تستطع تبني موقف واضح يخالف رأي الشارع آنذاك.

وقال ابن كيران، في كلمته خلال المؤتمر الجهوي لحزبه لجهة الدار البيضاء سطات، إن موجة الربيع العربي في المغرب أتت أكلها، إلا أن قوى سياسية لم تستطع تبني مواقف واضحة آنذاك.

وانتقد ابن كيران، مواقف الأحزاب آنذاك، و قال إن حزب الأصالة والمعاصرة “سافر زعيمه لفرنسا للدراسة، رغم أنه حياته كلها ماقراش وقاليك مشا يقرا”.

وأما حزب التجمع الوطني للأحرار، فإن زعيمه صلاح الدين مزوار، حسب ابن كيران، تحفظ، ولم يصدر موقفا إلا بعد إصدار جزب العدالة والتنمية لموقفه القاطع من الاحتجاجات.

ودافع ابن كيران عن موقفه برفض مشاركة حزبه في احتجاجات 20 فبراير، التي عاشها المغرب خلال فترة الربيع العربي سنة 2011، وقال “رفضت خروج أعضاء الحزب ورفضها عبد الله بها،  وقلت لهم اذا خرجتهم لست أمينكم العام”.

ويقول ابن كيران، إن حزبه على مدى أزيد من ثلاثين سنة، كان مع الوطن، ودافع عنه، وعبر عن مواقف واضحة من وحدته الترابية، منتقدا ما وقع لحزبه خلال الانتخابات الأخيرة، قائلا “آش درنا لهم”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.