قبيل فتح المعابر.. المغرب يستعد لفرض رقابة مشددة منعا للتهريب المعيشي عبر باب سبتة

15 مايو 2022 - 23:00

يرتقب استئناف فتح حدود معبر تراخال بين سبتة المحتلة والمغرب، بعد غد الثلاثاء؛ أمام المواطنين والمقيمين في الاتحاد الأوروبي والأشخاص المصرح لهم بالتجول في منطقة شنغن، غير أنه يجب على أولئك الذين يعبرون الحدود، انطلاقا من سبتة اتجاه المغرب الإدراك أن مسؤولي الجمارك المغربية في باب سبتة لن يسمحوا لهم بدخول مختلف أنواع البضائع، لا منتجات غذائية ولا من أي نوع آخر ، ولا بكميات كبيرة ولا صغيرة.

ونقل مسؤولو الجمارك المغربية هذا التحذير، اليوم الأحد، إلى رئيس جمعية سكان سبتة، عبد المالك محمد، بحسب صحيفة “إلفارو دي سويطا”، الإسبانية، والذي أوضح أن ” سيتم إعادة فتح الممر وسيتمكن الأشخاص من العبور للذهاب لمشاهدة معالم المدينة أو رؤية أحبائهم”.

وأضاف، أنه إذا ذهب هؤلاء الأشخاص بالسيارة ، فيجب عليهم القيام بذلك، دون أي نوع من المشتريات أو البضائع ، لأنه سيمنع مرور “دانون واحد”، بحسب تعبيره وختم قائلا: “التحذير يهدف إلى ألا يخسر أحد أمواله ويشعر بالضرر”.

إلى ذلك، كانت قد راجت أخبار، خلال الأيام الجارية، تفيد بعودة تهريب البضائع والسلع على مستوى معبري سبتة وبني انصار، بعد سماح السلطات الإسبانية والمغربية بعودة الحركية بالمعبرين المذكورين.

وأعلن فرناندو غراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، الخميس الفائت، رسميا تاريخ إعادة فتح الحدود البرية لسبتة ومليلية المحتلتين مع المغرب، بعد إغلاقها لأكثر من عامين نتيجة الجائحة، والأزمة الدبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، عقب استقبال الأخيرة إبراهيم غالي بأوراق ثبوتية مزورة، انتهت بعد دعم إسبانيا الحكم الذاتي المغربي.

وكشف وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا، بعد أن ترأس أعمال الذكرى 178 لتأسيس الحرس المدني، أ.ن منتصف ليلة الثلاثاء، بتاريخ 17 ماي الجاري، هو الموعد المحدد لإعادة فتح المعابر الحدودية؛ بحسب وكالة الأنباء الإسبانية ( إيفي).

وستبدأ المرحلة الأولى من إعادة الافتتاح في الساعة 00:00 يوم 17 ماي، حيث سيسمح للمواطنين والمقيمين في الاتحاد الأوربي والأشخاص المصرح لهم بالتجول في منطقة شنغن، بعبور الحدود.

وفي المرحلة الثانية، أي يوم الثلاثاء 31 ماي، ستكون الحدود مفتوحة للعمال المغاربة القانونيين داخل سبتة ومليلية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.