غياب هاشم البسطاوي وحضور كبار الفنانين... أجواء مرور العرض ما قبل الأول للفيلم السينمائي "قرعة دلميريكان"

18 مايو 2022 - 02:00

تزامنا مع عيد ميلادها الثامن والعشرين، شهدت سينما “ميغاراما” بالدار البيضاء أول أمس الاثنين، العرض ما قبل الأول للفيلم الكوميدي السينمائي المثير للجدل “قرعة دلميريكان”، للمخرج هشام الركراكي.

وحضر عدد من كبار الفن المغربي، لمشاهدة فيلم “قرعة دلميريكان” من بطولة الفنان المعتزل هاشم البسطاوي وفيصل عزيزي وعزيز الحطاب، حيث امتلأت كراسي قاعة السينما منتظرين أحداث الفيلم الذي أثار جدلا قبل عرضه، بسبب ظهور فيصل عزيزي في دور امرأة.

وأكد فيصل عزيزي في تصريحه لـ”اليوم24″ أن الفيلم يعالج طموح الشباب المغاربة إلى تغيير حياتهم الاجتماعية، والخروج من أرض الوطن إلى أمريكا أو أي دولة أجنبية أخرى.

 

 

وأوضح عزيزي أن الأحداث التي جمعته مع هاشم البسطاوي في فيلم “قرعة دلميريكان”، جعلته يقترب منه أكثر، مشيرا إلى أنه فنان كبير، وشدد على التصريحات التي خرج بها الأخير، والتي تفيد ندمه على المشاركة في الفيلم، وقال: “ماخصوش يبقا يخرج فبحال هاذ التصريحات، وهاشم إنسان زوين”.

 

 

وأعلن مخرج فيلم “قرعة دلميريكان” هشام الركراكي لـ”اليوم24″ أن تصوير أحداثه كان بمدينة القنيطرة عام 2019، إلا أن ظروف جائحة كورونا كانت السبب في إلغاء عرضه السنتين الأخيرتين.

وقال الركراكي في تصريحه: “تدور أحداث فيلم “قرعة دلميريكان” حول صديقين أرادا الهجرة إلى أمريكا، فأجريا القرعة، إلا أن واحدا منهما لم يحالفه الحظ، فلم يتركه صديقه الآخر، ففكرا في أن يذهب معه عوض زوجته، فبدأت المغامرات والأحداث الكوميدية”.

 

وعبر هشام الركراكي لـ”اليوم24″ عن فرحته الكبيرة بعودة الحياة إلى القاعات السينمائية، بعد إغلاقها لأكثر من سنتين، بسبب تداعيات الجائجة، كما عبر عن افتخاره بالعمل الذي سيعرض ابتداء من اليوم الأربعاء.

وكشف الفنان المغربي عزيز الحطاب للموقع عن دوره في الفيلم الجديد، الذي يجسد فيه رب العمل والرجل المستغل لظروف موظفاته، حيث أشار إلى سبب غيابه عن الأعمال الرمضانية لهذه السنة، مرجعا ذلك لانشغالاته في أفلام سينمائية تلفزية أخرى.

يشار إلى أن الفنان المعتزل هاشم البسطاوي بن الراحل محمد البسطاوي، خرج بتصريح معبرا عن ندمه على المشاركة في فيلم “قرعة دلميريكان”، بل وأسند له فيه دور البطولة، واصفا إياه بـ”المخل بالحياء”، وذلك بعد اعتزاله وإعلانه عن الاكتفاء بعبادة الله والتوبة.

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.