الوداد يتعادل مع المغرب الفاسي وينفرد بصدارة البطولة

18 مايو 2022 - 20:30

انفرد الوداد الرياضي بصدارة البطولة الاحترافية مجددا، عقب تعادله مع المغرب الفاسي بهدف لمثله، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الأربعاء، على أرضية المركب الرياضي لفاس، في لقاء مؤجل عن الجولة 23 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وبدأت الفرجة من المدرجات، بعدما رفعت الجماهير الفاسية “تيفو”، مانحة بذلك شحنة إضافية للاعبين، بغية تقديم أداء يليق بالمغرب الفاسي، أمام متصدر البطولة الاحترافية الوداد الرياضي، الذي سيبحث عن الفوز، لتوسيع الفارق مع أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي الرجاء الرياضي إلى ثلاث نقاط.

ولم يمهل الوداد الفرصة للمغرب الفاسي للدخول في أجواء المباراة، جراء تسجيله للهدف الأول منذ الدقيقة الرابعة عن طريق اللاعب عبد الله حيمود، تقدم جعل المدرب بن سلطان يطلب من لاعبيه الاندفاع أكثر بغية إدراك التعادل، فيما تواصلت الإبداعات بالمدرجات، بعد رفع الجماهير الفاسية “تيفو” ثاني، تكريما للاعب غيزا الذي يعتبر أحسن لاعب أجنبي مر في تاريخ الفريق.

وكاد الفريق الأحمر أن يضيف الهدف الثاني من خلال المحاولات التي أتيحت له، لولا التدخلات الجيدة للحارس أيمن ماجد، الذي كان يقظا في مرماه، إلى جانب الوقوف الجيد لرفاقه في الدفاع، فيما ظل المهاجمون يناورون بين الفينة والأخرى بحثا عن التعديل، إلى أن تحصلوا على ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 18، ترجمها حمزة الجناتي إلى هدف.

وتواصلت المباراة في جولتها الأولى بشد وجذب بين الفريقين، بحثا عن الهدف الثاني لتوسيع الفارق مع الوصيف من قبل الوداد الرياضي، وللانفراد بالمركز الثالث من طرف المغرب الفاسي، دون تمكن أي واحد منهما من تحقيق مبتغاه، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بينهما بهدف لمثله.

وبدأت الجولة الثانية متكافئة بين الفريقين، بشن العديد من الهجمات، التي لم تكن بتلك الخطورة التي بإمكانها تشكيل الخطورة على الحارسين رضا التكناوتي وأيمن ماجد، لتتواصل بذلك دقائق المباراة بدون أي جديد يذكر فيما يخص النتيجة، التي استمرت في التعادل بينهما.

وحاول الطرفان الوصول إلى شباك بعضهما البعض مع مرور الدقائق، إلا أن كل محاولاتهما باءت بالفشل، جراء افتقادهما للنجاعة الهجومية، إلى جانب التسرع في التسديد أو التمرير عند الوصول إلى مربع العمليات، فيما تواصلت الإبداعات الجماهيرية الفاسية والودادية في المدرجات، مقدمة كل الدعم للفريقين، من أجل إضافة الهدف الثاني، الذي بدا مستعصيا عليهما.

وكان الوداد قريبا من تسجيل الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة من اللقاء برأسية اللاعب رحيم، لو لم تذهب الكرة محايدة لمرمى ماجد بقليل، فيما لم تعرف باقي الدقائق أي جديد، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله بين الطرفين، اقتسم على إثره الفريقان نقاط المباراة فيما بينهما، بنقطة لكل واحد منهما.

ورفع الوداد الرياضي رصيده إلى 50 نقطة في صدارة البطولة الاحترافية، مبتعدا بنقطة واحدة عن أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي الرجاء الرياضي، فيما وصل رصيد المغرب الفاسي عند النقطة 35 في المركز الثالث، علما أن أبناء الركراكي تنقصهم مباراة أمام أولمبيك خريبكة عن الجولة 24، سيخوضونها يوم الأحد المقبل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.