البيجيدي: تعليق الحكومة لعجزها على الحكومات السابقة يطرح سؤال جدوى وجودها

22 مايو 2022 - 16:00

وجهت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، انتقادات شديدة اللهجة لحزب التجمع الوطني للأحرار والحكومة التي يرأسها، مؤكدة  على أن العدالة والتنمية، خلال ولايتي تدبيره للحكومة، قدم نموذجا مشرفا للتسيير، على الرغم من “النتائج الانتخابية المعلن عنها” وتراجع حضوره في المؤسسات المنتخبة.

وقال القيادي في الحزب عبد العالي حامي الدين، الذي تلى كلمة أمانة البيجيدي اليوم بطنجة، خلال افتتاح أشغال المؤتمر الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه خلال الانتخابات تم الترويج لوعود كبيرة، إلا أنه ومع بداية العمل الحكومي، تم تسجيل موجة غلاء غير مسبوقة، وأسعار قياسية للمحروقات أثرت على قطاع النقل، في طل ما قال أنه “عجز وانسحاب للحكومة من المبادرة لمواجهة شركات المحروقات ومراقبة الاسعار”.

ورد حامي الدين عن استدعاء المسؤولين الحكوميين في كل فرصة للحكومات السابقة في خياباتهم وتعليقهم لعدد من المشاكل عليهما، وقال أن “الحكومة تلجأ بشكل متكرر وغير المسبوق في تاريخ الحكومات، لتعليق كل عجزها على الحكومتين السابقتين، وهو ما يطرح جدوى وجود هذه الحكومة ومسار الثقة وغيره من الشعارات الكاذبة”.

وعن البرامج الحكومية، يقول حامي الدين أن الحكومة “لجأت لبرامج هشة مثل فرصة وأوراش، وتخلت عن مسؤوليتها وفوضت البرامج لجمعيات أو مؤسسات غير قادرة، ومنها مؤسسات طالب المجلس الاعلى للحسابات بحلها”.

ووجه حامي الدين سهام نقده لرئيس الحكومة عزيز أخنوش، متهما إياه بتضارب المصالح لكونه أمبر المستثمرين في قطاع المحروقات.

التراشق بالاتهامات كان قد اندلع قبل أيام بين قيادات حزبي العدالة والتنمبة والجتمع الوطني للأحرار، حينما وصف رئيس مجلس النواب والقيادي في الأحرار رشيد الطالبي العلمي الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله ابن كيران بـ”الذئب الشارف”، ورد عليه ابن كيران بوصف الطالبي العلمي بـ”الحمير”، فيما قال حاني الدين اليوم أن حديث الطالبي العلمي “سفاهة، ليس هو ما ننتظر ولكن نريد تفسيرا”، معتبرا أن رئيس مجلس النواب “لا يحترم المؤسسة التي يرأسها ورد علينا دون تقديم الشروحات اللازمة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.