حركة في التقدم والاشتراكية تنتقد ولاية رابعة لبنعبد الله.. قيادي: أعضاؤها لا صلة لهم بالحزب

23 مايو 2022 - 14:00

وَصَف عُضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، كَريم التاج، هجوم مُبادرة تحمل إسم “سنواصل الطريق”، على الأمين العام للحزب نَبيل بنعبد الله، بــ”الهجوم الخاوي” الصادر عن مَجموعة لم تعد تربطها حاليا أي صلة أو علاقة بالحزب.
وذكر التاج في تصريح لـ”اليوم 24″، بالتدابير التأديبية القانونية المتخذة من قبل الحزب ضد 10 أعضاء يُشكلون حاليا نواة لجنة التنسيق الوطنية للمبادرة المذكورة، مضيفا بأنهم “أقلية محدودة تستخدم منصات التواصل الاجتماعي للسب والقذف منذ خروج الحزب من الحكومة السابقة إلى المعارضة”.
البيان الذي أصدرته لجنة التنسيق الوطنية لمبادرة “سنواصل الطريق”، الإثنين، وجهت فيه انتقادات حادة إلى قيادة التقدم والاشتراكية التي حملتها مسؤولية “طرد وإقصاء وتخوين عدد من الرفاق والرفيقات”.
كما انتقد البيان الذي يحمل رقم 6 عقد المؤتمر الوطني للحزب للتجديد لنبيل بن عبد الله كأمين عام لولاية رابعة، في غياب الشروط الشكلية والموضوعية، مشيرا إلى أن “ما يعيشه الحزب يستدعي تغييرا عميقا وعاجلا”.
البيان أكد على “ضرورة انتخاب شخصية جديدة لقيادة الحزب”، معلنا رفضه “ترشيح الأمين العام الحالي لولاية رابعة باعتباره فاقدا للشرعية القانونية والسياسية”، موجها دعوة إلى “أعضاء مجلس الرئاسة واللجنة المركزية بالمطالبة بانعقاد عاجل لدورة اللجنة المركزية للحزب”.
الدورة المذكورة حسب البيان مطالبة بانتخاب لجنة وطنية مكونة من مناضلين مشهود لهم بالنزاهة والكفاءة والموضوعية، للإشراف على تحضير وتنظيم المؤتمر الوطني الحادي عشر”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.