وزير الفلاحة: نواجه عجزا كبيرا جدا ومهولا في حقينة السدود هذا العام

24 مايو 2022 - 18:15

قال محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري، اليوم الإثنين، إنه “على مستوى حقينة السدود لازال العجز كبيرا جدا ومهولا، حيث بلغت ملياري متر مكعب، ولم يتجاوز حجم الواردات المائية للسدوط الفلاحية، 1,4 مليار متر مكعب”.

وأوضح صديقي في جوابه عن أسئلة شفوية في مجلس المستشارين، أنه “في ظل ندرة التساقطات المطرية، تم اعتماد عدة تدابير استعجالية، لمواجهة الخصاص، حسب الوضعية المائية للدوائر السقوية”.

وقال المسؤول الحكومي أيضا، “سجلنا منذ شتنبر الماضي نحو 200 ملمتر من التساقطات المطرية، بنقص يصل إلى 44 في المائة بالنسبة لسنة عادية تمثل معدل التساقطات خلال ثلاثين سنة مضت”.

ويرى الوزير، أن “الموسم الفلاحي الحالي، اتسم بظروف مناخية جد صعبة، أدت إلى نقص تاريخي في الموارد المائية، وتزامن ذلك مع سياق دولي متوتر ومتقلب، أثر سلبا على الاقتصاد العالمي، وزعزع التوازنات المتعلقة بالمنظومة الغذائية العالمية أساسا”.

وشدد المتحدث، على أنه “في ظل كل هذه الظرفية، واصلت الحكومة العمل بكل مجهود لتوفير الآليات الكفيلة للتخفيف من معاناة الفلاحين، وخاصة الصغار منهم، وأيضا ضمان تمويل الأسواق المغربية بكل المواد الأساسية”.

تعمل الوزارة، بحسب صديقي، على “اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواكبة مراحل الموسم الفلاحي الحالي، وتنزيل البرنامج الاستثنائي للتخفيف من آثار تراجع التساقطات المطرية على النشاط الفلاحي”.

وأضاف المسؤول الحكومي، “باشرنا العمل للاستعداد للموسم الفلاحي المقبل، الذي نتمنى أن يكون في أحسن الظروف”، مشددا على أن “الظرفية الدولية المتأزمة بسبب الجائحة ثم الأزمة الروسية الأوكرانية، تسببت في ارتفاع أسعار الطاقة أولا، ثم ارتفاع أسعار الشحن الدولي، ووقوع اضطرابات في سلاسل الإنتاج، مما تسبب في ارتفاع الأسعار في السوق الوطني”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.