كونفرنس ليغ: أعمال شغب في تيرانا عشية النهائي وترحيل قرابة 80 من مشجعي روما

25 مايو 2022 - 13:40

شهدت العاصمة الألبانية، تيرانا، التي ستستضيف اليوم الأربعاء، نهائي النسخة الأولى من دوري المؤتمر الأوربي بين روما الإيطالي وفينورد الهولندي، ليلة متوترة حيث اشتبك مشجعو الفريقين مع الشرطة بالزجاجات والحجارة والعصي.

وأفادت الشرطة الألبانية أن تسعة من رجال الشرطة و4 إيطاليين وهولندي واحد أصيبوا، بينما تم اعتقال 60 شخصا (48 إيطاليا و12 هولنديا) ل “تورطهم في أعمال عنف”.

وأعلنت الحكومة اليوم عطلة في تيرانا وحظرت السيارات لإتاحة الاستمتاع بالعاصمة أمام الجماهير الإيطالية والهولندية التي ملأت الشوارع والساحات والعديد من الحانات والمطاعم منذ أمس.

وقال رئيس الاتحاد الألباني لكرة القدم، أرماند دوكا “لقد انتهينا بالفعل من الاستعدادات وكل شيء جاهز. حان الوقت لجني ثمار عملنا. لقد فعلنا كل ما هو ممكن”.

وأضاف دوكا “هذا تاريخي لأن تيرانا تستضيف حدثا بهذا المستوى للمرة الأولى، وهذا سيلهم المهتمين بكرة القدم بشكل أكبر، وخاصة الشباب للعب المزيد من الكرة”.

ويتمثل التحدي الأكبر للسلطات الألبانية في ضمان الأمن العام من خلال منع أعمال العنف المماثلة لتلك التي ارتكبها المئات من مشجعي فينورد في وسط روما عشية مباراة الدوري الأوروبي بين الفريقين في عام 2015.

ومن بين آلاف المشجعين من كلا الناديين الذين وصلوا إلى تيرانا، فقط 4 الاف من كل فريق حصلوا على تذاكر لمشاهدة المباراة في ملعب يتسع ل 19.500 شخص.

وسيتابع الباقون المباراة من خلال الشاشات الكبرى التي تم تثبيتها في منطقتين مخصصتين لمشجعي الناديين بفارق كبير بينهما، فضلا عن منطقة ثالثة للمشجعين الألبان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.