"البوليساريو" تهدد إسبانيا على خلفية دعمها المقترح المغربي في الصحراء

25 مايو 2022 - 21:15

بعد استنفاد وسائل الضغط، خرجت جبهة “البوليساريو” الانفصالية، لتهديد إسبانيا، بسبب موقفها الداعم لمقترح الحكم الذاتي كحل واقعي للنزاع المفتعل في الأقاليم الجنوبية للمغرب.

التهديدات حملها زعيم الجبهة، إبراهيم غالي في مقابلة أجراها هذا الأسبوع مع قناة “Telecinco”، مشيرا إلى إمكانية تراجع الحزب الشعبي الإسباني في حال وصوله إلى السلطة عن قرار رئيس الحكومة الحالي بيدرو سانشيز دعم المغرب في قضية الصحراء، وقال محذرا “آمل ذلك … لكني أعلم أن الأحزاب تتبنى مواقف في المعارضة، ولكن بمجرد وصولها إلى الحكم فإنها تتبنى سياسات أخرى”.

اليأس الانفصالي من السياسيين الإسبان له ما يبرره، حيث أنه بعد فوز الحزب الاشتراكي في انتخابات 14 مارس من عام 2004، بدأ الحزب الشعبي يتقرب من البوليساريو، وأرسل رئيس الحزب آنذاك ماريانو راخوي، وفدا إلى مخيمات تندوف في شتنبر 2004، برئاسة السكرتير المسؤول عن العلاقات الدولية، خورخي موراجاس، للقاء رئيس البوليساريو السابق محمد عبد العزيز.

لكن هذا التقارب سرعان ما وصل إلى نهايته، بعد فوز الحزب الشعبي في الانتخابات التشريعية التي جرت عام 2011 وبمجرد وصوله إلى الحكم، فضل الحزب الشعبي النظر إلى المصالح الاقتصادية والسياسية والأمنية مع المغرب.

شكل موقف إسبانيا الجديد من قضية الوحدة الترابية للمملكة، وإعلان رئيس حكومتها بيدرو سانشيز دعم مقترح الحكم الذاتي، -شكل- صدمة لجبهة البوليساريو التي لطالما راهنت على دعم مدريد وأحزابها لتنفيذ أجندتها.

وفي أول تعليق من نوعه، أعرب مندوب جبهة البوليساريو في إسبانيا، عبد الله عرابي، عن أسفه لما جاء في رسالة سانشيز إلى الملك محمد السادس، معتبرا أن رئيس الحكومة الإسباني قد “خضع للضغط والابتزاز” المغربي، وأعلن تأييده لمبادرة الحكم الذاتي للصحراء، مؤكدا أن إسبانيا “تحاول باستمرار إرضاء المغرب”.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.