كأس العرش: يوسفية برشيد أول المتأهلين إلى نصف النهائي بانتصاره على المغرب الفاسي

28 مايو 2022 - 19:30

حجز يوسفية برشيد مقعدا له في نصف نهائي كأس العرش، عقب انتصاره على المغرب الفاسي بهدفين نظيفين، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم السبت، على أرضية المركب الرياضي لفاس، في ربع النهائي.

وبدأت المباراة في جولتها الأولى متكافئة بين الفريقين، بينما كانت الفرجة في المدرجات من قبل الجماهير الفاسية، التي حجت إلى الملعب بأعداد غفيرة، لتقديم الدعم المطلوب لفريقها للمرور إلى نصف نهائي كأس العرش.

وحاول الطرفان الوصول إلى الشباك طيلة 45 دقيقة، إلا أن كل محاولاتهما باءت بالفشل، جراء افتقادهما للنجاعة الهجومية، إلى جانب التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، التي سيطرت على لاعبي الفريقين، علما أن الأفضلية كانت للمغرب الفاسي.

واستمرت الأمور على ماهي عليه، هجمة هنا وهناك دون التمكن من تغيير عداد النتيجة، الذي ظل صامدا إلى غاية صافرة الحكم التمسماني، التي أعلنت عن نهاية الجولة الأولى بلا غالب ولا مغلوب، ليتأجل بذلك الحسم في هوية المتأهل لنصف النهائي إلى غاية الشوط الثاني.

ولم يمنح يوسفية برشيد خصمه الوقت للدخول في أجواء الجولة الثانية، بعدما تمكن من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 47 عن طريق اللاعب أسامة الشعيبي، من تسديدة قوية من خارج مربع العمليات، استقرت في الزاوية التسعين، لم تترك أية فرصة للحارس أيمن ماجد للتصدي.

وكان المغرب الفاسي قريبا من تعديل النتيجة في الدقيقة 50 عن طريق حمزة الجناتي، لولا تدخل المدافع نجم الدين إبراهيم، الذي أبعد الكرة إلى بر الأمان في آخر الأمتار قبل دخولها إلى الشباك، لتستمر المباراة بين الفريقين بحثا عن التعديل من قبل الماص، ولإضافة الهدف الثاني وحسم النتيجة من طرف الفريق الحريزي.

وتواصل الضغط الفاسي على دفاع يوسفية برشيد بحثا عن التعديل، إلا أن التسرع وقلة التركيز في التسديد أو التمرير عند الوصول إلى مربع العمليات حال دون تحقيق المبتغى، فيما تراجع مستوى الفريق الحريزي بعد تسجيله للهدف، عائدا بذلك إلى الدفاع ومعتمدا على الهجمات المرتدة، لعلها تعطي أكلها مع مرور الدقائق.

وضيع يوسفية برشيد فرصة تسجيل الهدف الثاني، بعدما انفرد أحد مهاجميه بالحارس أيمن ماجد الذي تمكن من صد الكرة، فيما فوت رفاق الحارس هم الآخرون فرصة التعديل في مناسبتين، لتتواصل المباراة بتقدم برشيدي بهدف نظيف، يقترب به من بلوغ نصف نهائي كأس العرش.

ولم تسفر هجمات الماص على مرمى الفريق الحريزي عن أي جديد، بعدما باءت كل محاولاته بالفشل، تارة للتسرع وتارة للتدخلات الجيدة للحارس أشرف هلال، وكذا العارضة التي منعت الماص من التعديل في الدقيقة 88، فيما ظل رفاق سفيان سعدان يناورون وقتما سنحت لهم الفرصة، إلى أن تمكنوا من تسجيل الهدف الثاني في آخر الدقائق عن طريق حمزة حسيني، لتنتهي المباراة بانتصار يوسفية برشيد بهدفين نظيفين، تأهل على إثرهما إلى نصف نهائي كأس العرش.

وسيواجه يوسفية برشيد، في نصف النهائي من كأس العرش، الفائز من لقاء نهضة بركان وجمعية المنصورية، علما أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لم تفرج بعد عن موعد إجراء اللقاء، شأنه شأن الديربي الذي تم تأجيله هو الآخر إلى وقت لاحق.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.