رئيس شبيبة الأحرار في بولمان يقدم استقالته ويتهم قيادة الحزب ببيع الوهم للمواطنين

31 مايو 2022 - 23:30

في خطوة احتجاجية ضد قيادات حزب التجمع الوطني للأحرار، عمد المهدي الإدريسي، رئيس التمثيلية الإقليمية للشبيبة التجمعية، بتراب إقليم بولمان، إلى تقديم استقالته من الحزب، لأسباب وصفها بـ” المعقولة “.

وقال الإدريسي، في تصريح لموقع ” اليوم24 “، إن الاستقالة أملتها مجموعة من الأسباب، منها ما يتعلق بإقصاء الشباب، والاستحواذ على القرار، وتهميش الطاقات التي غذّت الحزب خلال مرحلة ما قبل الانتخابات الأخيرة، فضلا عن انقلاب الحزب على وعوده الانتخابية، وتنكره لمطالب المواطنين.

وأضاف رئيس الشبيبة التجمعية في بولمان، أن الحزب حوّل الشبيبة إلى قاعدة تدافع عن القيادات، وتصفق للقرارات، في وقت كان عليه أن ينكب على الاستجابة لمطالب المواطنين، والتفاعل مع احتجاجاتهم ضد موجة غلاء أسعار المواد الأساسية، وأسعار المحروقات، بدل ركوب خيار التبرير، والدفع في اتجاه تزكية قرارات تضر بالمواطنين، واصفا تراجع الحزب عن وعوده بـ” بيع الوهم للمواطنين”.

ونبه المتحدث نفسه، في نص استقالته، إلى أن المواطن بات يعيش واقعا ميؤوسا منه، في ظل وهم العيش بشروط اجتماعية مقبولة، بسبب غلاء الأسعار، وغياب الرؤى الاستراتيجية، وتدخل جهات خارج الحزب في قرارات الشبيبة التقريرية، وهو ما عجّل بتقديم استقالته من الحزب، مشددا على أن رهان المشاركة السياسية بالنسبة للشباب هو رهان خاطئ، ما دام لم يرتبط بهموم المواطنين، معترفا أنه كان ضحية الشعارات شأنه شأن باقي الشباب، رافضا أن يكون ضمن أصحاب ” الطابور الخامس “.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.