مسيرو جماعة طهر السوق يكشفون حقيقة الاستقالات: "ضبطنا مستشارين يستفيدون مباشرة من الجماعة"

03 يونيو 2022 - 12:30

في تطورات جديدة للأزمة التي يعيشها مجلس جماعة طهر السوق بضواحي تاونات، بعد قرار استقالة مستشارين، احتجاجا على ما وصفوه ” غياب أفق تنموي حقيقي”، قال عدنان الحجوجي، النائب الرابع لرئيس جماعة طهر السوق، إن عدد الاستقالات التي توصلت بها المصالح لا تتعدى 8 استقالات، مكذبا ما يروج بشأن أسباب نزولها.
وأضاف الحجوجي، في تصريح ل” اليوم24 “، أن السبب الرئيسي الذي دفع عدد من مستشاري المجلس لتقديم استقالتهم هو التقرير الذي أعدته اللجنة التي أوكلت إليها مهمة تشخيص وضعية الملك العام بمركز الجماعة، مؤكدا أن اللجنة ضبطت 140 مخالفة، من بينها 20 مخالفة وصفها ب” المستعصية”.
ونبه نائب الرئيس إلى أن المخالفات المستعصية ترتبط بأشخاص يستفيدون بصيغة مباشرة، من بينهم مستشارين في المجلس، مشددا على أن هناك أسبابا أخرى، لكن لا علاقة لها بتنمية الجماعة، بل الغرض منها عرقلة المشاريع الكبرى التي باشر تنزيلها المجلس الحالي، وعلى رأسها مشروع المركب التجاري، وملعب القرب، ودار الأمومة.. وهي المشاريع التي قال إنها رأت النور في مدة 5 أشهر، في وقت فشلت المجالس السابقة في تنزيلها منذ 20 سنة.
هذا، وقال عبدالعزيز الغزار، مستشار بمجلس جماعة طهر السوق، عن حزب الأصالة والمعاصرة، وواحد من المستقيلين من مهمة بالمجلس، إن دواعي الاستقالة ترجع لـ” الانفراد في اتخاذ القرارات “، وغياب رؤية تنموية واضحة.
وأضاف الغزار، في اتصال سابق مع ” اليوم24 “، أن المجلس فقد انسجامه، بالنظر إلى استقالة مستشارين في الأغلبية، مشددا على أن موضوع الملك العام، الذي تدفع به أطراف في الأغلبية، فشلت فيه، كما فشلت في لملمة مكونات أغلبيتها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.