ملتقى طبي في طنجة يناقش التأثير الاجتماعي والنفسي للأمراض العصبية الانتكاسية"+فيديو

04 يونيو 2022 - 20:00

افتتحت أمس الجمعة بمدينة طنجة فعاليات الدورة الخامسة للملتقى الطبي الذي تنظمه، على مدى يومين، رابطة الأطباء الاختصاصيين في التخدير والإنعاش بالشمال حول الأمراض العصبية الانتكاسية.

وبالمناسبة، أبرز رئيس الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش جمال الدين الكوهن، أن الملتقى يندرج في إطار الدينامية العلمية التي تنهجها الهيئة وشركاؤها عبر ربوع المملكة، والتي تناقش مواضيع تدخل في صلب اختصاصات الفيدرالية والرابطات المحلية في إطار مسارها التكويني المستمر، وسعيها لتنوير الرأي العام بقضايا طبية مهمة.

وأضاف الدكتور الكوهن، أن الملتقى يندرج أيضا في سياق اهتمام الرابطة والفيدرالية بتطورات العلوم الطبية على الصعيد الوطني والدولي، والتعريف بأهم المستجدات التي تعرفها الساحة الطبية ومواكبتها والاطلاع على الإجراءات والبحوث العلمية ذات الصلة.

ومن جهته، قال محيي الدين زاروف رئيس رابطة الأطباء الاختصاصيين في التخدير والإنعاش بالشمال، في تصريح مماثل، إن اختيار موضوع “الجهاز العصبي والأمراض العصبية الانتكاسية” والتأثير الاجتماعي على المرضى المعنيين وعائلاتهم والمجتمع له راهنيته بالنظر إلى أهمية الموضوع وحساسيته ودقته، مضيفا أن التعريف بهذه الأمراض الانتكاسية والتحسيس بها والظروف النفسية والاجتماعية التي تحيط بها يساهم في تعميق النقاش العلمي من جهة، ومن جهة ثانية إطلاع المجتمع على خصوصيات هذا النوع من الأمراض.

وأشار إلى أن المشاركين في الملتقى يتطلعون إلى إصدار توصيات وتوجيهات عن هذه الأمراض لتمكين المجتمع من الإحاطة بها والوقاية منها ومساعدة المريض على الشفاء والاستشفاء، مؤكدا أن الرابطة تسعى إلى الانفتاح على المجتمع أكثر فأكثر وباقي الاختصاصات الطبية لتشبيك التعاون وتوسيع المعارف وتبادل الخبرات والتجارب التي تهم عمل الرابطة.

ويعرف الملتقى، الذي يشارك فيه أطباء من جميع أنحاء المملكة وأجانب، تقديم عروض علمية ومحاضرات تأطيرية وورشات تطبيقية يشارك فيها أطباء الإنعاش والتخدير في القطاعين العام والخاص إضافة إلى الطلبة المعنيين.

ويحتوي اليوم الثاني من برنامج الملتقى، الذي يندرج ضمن الملتقيات العلمية التي دأبت الرابطة على تنظيمها سنويا من أجل مدارسة مستجدات العلوم الطبية والتقنيات العلاجية، على  ندوة حول موضوع طبي اجتماعي تحت عنوان “معاناة المصابين بالأمراض العصبية الانتكاسية وتداعياتها على الأسر”، من قبيل أمراض الزهايمر وباركنسون والتصلب اللويحي.

وسبق لجمعية “رابطة الأطباء الاختصاصيين في التخدير والإنعاش بالشمال”، أن ناقشت خلال الدورات الأربع السابقة من الملتقى السنوي، مواضيع ذات راهنية بالنسبة للمجتمع، وهي على التوالي “الأخطاء الطبية وحماية الطبيب”، و”الإجهاض وصحة المرأة بين الطب والدين والقانون”، و”التبرع بالأعضاء البشرية”، وأخيرا موضوع تأثير “العنف على الأطفال”.

الملتقى فضلا عن كونه يندرج ضمن اللقاءات التحسيسية والتواصلية، نظرا لأهميتها في تأطير مهنيي قطاع الصحة، وإطلاع الأطر الطبية والتمريضية على المستجدات العلمية والتقنية والدوائية، يهدف أيضا إلى الانفتاح على المجتمع وتقوية أواصر التواصل مع فعالياته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.