مسؤول عن تدبير الشكايات بالمَجلس الأعلى للسلطة القضائية: مجال التأثير على القضاة واسع ويتم استغلال الشكايات ضدهم

05 يونيو 2022 - 10:30

أفاد رئيس وحدة تدبير ومعالجة الشكايات والتظلمات بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، الحبيب عنان، بأن وظيفة وحدته « تظل مُنْحصرة في كونها مجرد همزة وصل بين المتقاضين والمجلس الأعلى للسلطة القضائية ».
وأضاف المسؤول ذاته، بأنه لايمكن لهذه الوحدة « توجيه أي شيء إلى المُشتكى به الذي غالبا ما يكون أحد القضاة »، وعيا منها بأن مجال التأثير على القضاة واسع ومن ذلك استغلال بعض الشكايات وبعض وسائل الإعلام.
وأفاد المتحدث ذاته خلال ندوة نظمها المجلس السبت تندرج ضمن برنامجه التواصلي بالدورة 26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط، بأن المجلس كباقي المؤسسات يستقبل يَوْميا عشرات الشكايات المُوجهة إلى الرئيس المنتدب للمجلس ضد القضاة، موضحا بأن اختصاصات الوحدة التي يرأسها تتمثل في « غربلة الشكايات وجردها لاتخاذ المتوجب بشأنها ».
كما أضاف المسؤول ذاته بأن الشكايات المستوفية للشروط المنصوص عليها تَخضع لدراسة مدققة وشاملة، قبل أن يتم عرض نتائجها النهائية على الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية ليتخذ التدابير اللازمة.
من التدابير التي يمكن اتخاذها، حسب المتحدث ذاته هي « فتح المسطرة التأديبية ضد المشتكى به بواسطة الأبحاث التي تُباشرها المفتشية العامة للشؤون القضائية ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي