برلمانية تطالب بإبقاء التهريب المعيشي في باب سبتة

06 يونيو 2022 - 19:00

طالبت نائبة برلمانية عن حزب التقدم والاشتراكية، الإثنين، بمجلس النواب، بإبقاء التهريب المعيشي في باب سبتة، بهدف تقليص ظاهرة البطالة بإقليم تطوان وعمالة المضيق الفنيدق.

واعتبرت النائبة البرلمانية نهى الموساوي، خلال جلسة عمومية للأسئلة الأسبوعية الشفوية بمجلس النواب، أن سكان عمالة المضيق الفنيدق وإقليم تطوان، يعانون جراء إغلاق معبر سبتة المحتلة منذ شهر دجنبر 2019؛ كما ترى أن هذه المعاناة زدات حدتها بعد الطوارئ الصحية في شهر مارس 2020.

وقالت، في سؤال وجهته، إلى وزيرة الاقتصاد والمالية، إن الإجراءات السالفة الذكر، أثرت بشكل واضح على دينامية الاقتصاد بالمنطقة، وكذا على مستوى دخل السكان، جراء تفاقم البطالة التي طالت شريحة من المواطنين الذين كانوا، بحسبها، يعتمدون على نشاط التهريب المعيشي كمورد لدخلهم.

وشددت على أن المشروع الذي اتخذته الدولة بإحداث الشطر الأول من المنطقة اللوجستيكية للتسريع الاقتصادي، وكذا وضع إدارة الجمارك مساطر مبسطة، سيساهم في حماية الاقتصاد الوطني والزيادة في مداخيل الخزينة عن طريق عملية التعشير؛ غير أنه لا يجيب عن معضلة البطالة التي تعرفها المنطقة.

وساءلت البرلمانية نادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية، عن إمكانية تمتيع المنطقة بنظام جبائي وجمركي خاص، وكذا إدخال تعديل مدونة الجمارك للإبقاء على التهريب المعيشي في حدود معقولة يقبلها الجانبان المغربي والإسباني، وذلك من أجل التخفيف من البطالة وتشجيع الاستثمار في المنطقة، وفقا لتعبيرها.

وردا على النائبة البرلمانية؛ قالت نادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية، إن المنطقة اللوجستيكية للتسريع الاقتصادي بمنطقة إقليم تطوان وعمالة المضيق الفنيدق، تعد تجربة ناجحة.

وأفادت الوزيرة بأن المنطقة الاقتصادية، السالفة الذكر، تشكل حلا نموذجيا لتقليص ظاهرة التهريب المعيشي، وقد تكون حلا لمناطق أخرى للخروج من الاقتصاد غير المهيكل.

وأضافت المسؤولة الحكومية، أن إدارة الجمارك ومكتب الصرف جاءا بنظام مبسط لصالح مستغلي المخازن والتجار المعتمدين في تلك المنطقة الاقتصادية، بحيث تم إعفاؤهم من تقديم كفالة بنكية، ولا يؤدون للجمارك إلا بعد مرور 30 يوما من المبيعات.

وبحسب وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح، فإن هذه امتيازات مهمة لإنجاح تلك التجربة، لافتة إلى أنها تبقى غير كافية لحل مشكل البطالة، مبرزة أن هناك إجراءات أخرى، غير أنها شددت على ضرورة الالتزام بها في أفق إجراءات أخرى.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.