الحركة الشعبية تسارع الخطى إلى مؤتمرها العام بإطلاق حوارات داخلية

07 يونيو 2022 - 10:30

قررت الحركة الشعبية، تنظيم لقاءات سياسية جهوية وندوات فكرية، عشية قرب تنظيم مؤتمرها الوطني الرابع عشر نهاية السنة الجارية، وهي اللقاءات الحوارية التي أوضحت الحركة، أنها ستفتح النقاش حول مختلف القضايا، تمهيدا لصياغة الحزب للبدائل الممكنة والبرامج القادرة على الإجابة عن الإشكالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية بالمغرب.

وكشفت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع عشر، في بيان وقعه رئيسها إدريس السنتيسي، تحديد جدولة زمنية لاجتماعات لجانها الفرعية، والتي ستنطلق ابتداء من يوم الثلاثاء 14 يونيو 2022، على أن يقتصر الحضور استثناء في الاجتماع الأول لهذه اللجن على أعضاء اللجنة التحضيرية المدرجين باللائحة المعتمدة رسميا من قبل المكتب السياسي، من أجل استكمال وتشكيل هياكل كل لجنة وتحديد خطة عملها، مع التأكيد على برمجة هذه اللجان في مواعيد غير متزامنة حتى يمكن للجميع المشاركة والمساهمة.

وعلاقة بالمؤتمر قررت اللجنة التحضيرية لحزب لعنصر، إحداث منصة إلكترونية لاستقبال مقترحات كافة مناضلي الحزب بالداخل والخارج، وتوزيعها على اللجان التحضيرية الفرعية حسب الاختصاص، تمهيدا لرسم توجهات الحزب الاستشرافية الكبرى والمساهمة في إنجاح  مؤتمر السنبلة.

وقالت الحركة الشعبية، إن مؤتمرها الرابع عشر، يكتسي أهمية، باعتبارها محطة سياسية وتنظيمية فارقة في مسار الحزب، وبالنظر أيضا إلى حجم الرهانات ودقة السياق الذي ينعقد فيه، ارتباطا بتحديات ذات أبعاد اقتصادية واجتماعية وبيئية وثقافية وغيرها.
واعتمدت اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحركة الشعبية، مبدأ انفتاح لجانها الفرعية على كل الكفاءات وطاقات الحزب للمشاركة والمساهمة في إعداد مشاريع الأوراق والمقترحات التي ستعرض على أنظار المؤتمرات والمؤتمرين، للمصادقة عليها واعتمادها خلال أشغال المؤتمر المزمع عقده أواخر هذه السنة.

وكانت اللجنة التحضيرية قد عقدت يوم الجمعة الماضي بمقر الأمانة العامة للحركة الشعبية، الاجتماع الأول لمكتب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع عشر للحزب، برئاسة إدريس السنتيسي رئيس هذه اللجنة وبحضور رؤساء اللجن الفرعية والمقرر العام ونائبته. وهو اللقاء الذي تمت فيه بلورة خارطة الطريق ومنهجية عمل اللجنة استعدادا لانعقاد المؤتمر الرابع عشر نهاية هذه السنة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.