غرق تلميذة بساقية ضواحي أسفي ووفاة طفل أصيب بحجر طائش من زميل له

09 يونيو 2022 - 22:30

اهتزت جماعة سيدي عيسى ضواحي أسفي زوال أمس الأربعاء لغرق تلميذة بـ”ساقية” بدوار لحشاشدة، القريبة من المؤسسة التعليمية التي كانت تدرس بها قيد حياتها بحوالي كيلومتر واحد.
وحسب معلومات من مصادر قريبة بدوار “الدعابجة” الذي تقطن به التلميذة القاصر (ش. ع) التي كانت تدرس بالسنة السابعة بإعدادية “الرازي”، فقد تناولت وجبة الغذاء بعد الدراسة بالحصة الصباحية، وخرجت رفقة زميلاتها للتجول في انتظار العودة إلى القسم لإتمام الدراسة، لكنها سقطت في ظروف غامضة وسط “الساقية”.
وأضافت مصادر “اليوم 24” أن الضحية جرفتها المياه الجارية لأكثر من 5 كيلومترات نحو النقطة (55)، حيث تم انتشال جثتها، من طرف المواطنين والوقاية المدنية. ونقلت إلى مستودع الأموات بأسفي لتشريحها بأمر من النيابة العامة المختصة لمعرفة أسباب موتها. في ما فتح الدرك الملكي تحقيقا لمعرفة الطريقة التي سقطت بها الهالكة، وأسباب موتها.
وفي فاجعة أخرى شهدتها أسفي يوم الثلاثاء، لقي طفل يبلغ من العمر 6 سنوات، مصرعه، بسبب إصابته بحجر من طرف طفل آخر يبلغ 12 سنة.
وحسب مصادر من عين المكان فقد تشاجر المتهم مع أخ الهالك عند خروجهما من المدرسة، وكليهما من مواليد 2009 ويدرسان بنفس المؤسسة التعليمية. وحين قام الطفل المتهم برشق زميله، أصابت حجرة طائشة الضحية على مستوى عنقه، فسقط مغمي عليه يترنح أمام باب منزل الأسرة بحي الكورس الشعبي جنوب أسفي.
وقام أحد الجيران بحمله على وجه السرعة بواسطة سيارته الخاصة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس. لكنه توفي بسبب قوة الضربة التي تلقاها. وتم اعتقال الطفل المتهم، ونقل الضحية نحو مستودع الأموات البلدي لأجل تشريح جثته ومعرفة الأسباب الحقيقية لوفاته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.