الإصابة تبعد لاعبا المنتخب المغربي سفيان أمرابط ونايف أكرد عن مباراة ليبيريا

13 يونيو 2022 - 11:50

سيحرم المنتخب الوطني المغربي من لاعب خط الوسط سفيان أمرابط، والمدافع نايف أكرد، في مباراته أمام ليبيريا اليوم الإثنين، ضمن ثاني جولات تصفيات كأس الأمم الإفريقية كوت ديفوار 2023، التي ستجرى أطوارها على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، بداية من الساعة الثامنة مساء.

وتعرض سفيان أمرابط لإصابة على مستوى العضلات المقربة، أمام جنوب إفريقيا في أولى جولات تصفيات كأس الأمم الإفريقية، ما سيجعله خارج حسابات وحيد خاليلوزيتش غدا الإثنين، علما أن أمرابط يعتبر من الركائز الأساسية التي يعتمد عليها وحيد في كل المباريات.

وسيكون خاليلوزيتش مطالبا بإيجاد بديل أمرابط بغية سد خصاص وسط الميدان، حيث من المتوقع إشراك يحيى جبران الذي تم استدعائه مؤخرا، للالتحاق بالمعسكر التدريبي للنخبة الوطنية استعدادا لملاقاة ليبيريا.

وفي السياق ذاته، ستحرم الإصابة التي تعرض إليها المدافع نايف أكرد أمام جنوب إفريقيا، من خوض لقاء ليبيريا، ليكون هو الآخر خارج حسابات خاليلوزيتش، علما أن اللاعب غادر المعكسر بعدما حصل على الموافقة للذهاب إلى لندن، بغية استكمال إجراءات انتقاله إلى فريقه الجديد.

ويتوقع أن يشرك خاليلوزيتش أشرف داري مكان نايف أكرد، بعدما تمت المناداة عليه للاتحاق بالمعكسر التدريبي للمنتخب المغربي أمس الأحد، ليكون بذلك ثاني لاعب ودادي ينادى عليه بعد مباراة جنوب إفريقيا.

وسيبحث المنتخب الوطني المغربي اليوم الإثنين، عن الانتصار على ليبيريا لحسم التأهل لنهائيات كأس الأمم الإفريقية، المزمع إقامتها صيف السنة المقبلة 2023، علما أن المغرب انتصر في مباراته الأولى أمام جنوب إفريقيا بهدفين لهدف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.