الرجاء يهزم الوداد بثنائية ويشعل الصراع على لقب البطولة

16 يونيو 2022 - 19:30

أشعل الرجاء الرياضي الصراع على لقب البطولة الاحترافية، عقب انتصاره على غريمه التقليدي الوداد الرياضي بهدفين نظيفين، في الديربي 132، الذي جرت أطواره اليوم الخميس، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب الجولة 25 من القسم الاحترافي الأول.

وعرفت المباراة حضور الرئيس الجديد للرجاء عزيز البدراوي، مع بعض أعضاء مكتبه الجدد لمتابعة أطوار اللقاء، وتقديم الدعم للاعبين، علما أنه خصص لكل واحد منهم 10 ملايين سنتيم في حالة تحقيق النقاط الثلاث، حسب ما كان قد صرح به لموقع “اليوم24″، كما شهدت المواجهة تواجد وحيد خاليلوزيتش مدرب المنتخب الوطني المغربي، في المدرجات لمتابعة المباراة.

وعودة لأطوار اللقاء، كانت البداية متكافئة من الطرفين، قبل أن تتحول السيطرة للرجاء الرياضي الذي أحكم قبضته على مجرياته، إلا أن سيطرته كانت عقيمة هجوميا، بعدما ضيع العديد من الفرص السانحة للتهديف، فيما لم يكن لاعبو الوداد في يومهم، بعدما كانت الخطوط متفككة، ناهيك عن ارتكاب العديد من الأخطاء في التمرير.

وتحمل الدفاع الودادي رفقة الحارس التكناوتي ثقل المباراة، جراء الضغط العالي الذي مارسه الرجاء منذ صافرة الحكم، بحثا عن تسجيل الهدف الأول، الذي سيقربه من تقليص الفارق مع المتصدر الوداد إلى نقطة واحدة، وإشعال بذلك المنافسة على لقب البطولة الاحترافية في قسمها الأول، قبل أربع جولات من النهاية.

وظل الوداد يناور بين الفينة والأخرى وقتما سنحت له الفرصة، سعيا منه لمباغتة الرجاء بهدف ضد مجريات اللعب، يجعله يقترب من حسم اللقب لصالحه، فيما واصل النسور سيطرتهم، إلى أن تحصلوا على ضربة جزاء، ترجمها محسن متولي إلى هدف في الوقت بدل الضائع، منهيا بذلك الجولة الأولى بتقدم فريقه بهدف نظيف.

وواصل الرجاء ضغطه العالي في الجولة الثانية، مع تضييعه العديد من المحاولات السانحة للتهديف، جراء التسرع وقلة التركيز عند التسديد أو التمرير أثناء الوصول إلى مربع العمليات، فيما حاول الوداد مجاراة نسق النسور المرتفع، بعدما فشل في بسط سيطرته والدخول في مجريات اللقاء، نتيجة الإرهاق الذي يعاني منه أغلب لاعبيه.

وانتظر الوداد الرياضي 75 دقيقة لتشكيل الخطورة على مرمى الرجاء، حيث كان قريبا من تعديل النتيجة عن طريق اللاعب مبينزا، لولا التدخل الجيد للحارس الزنيتي، الذي أبعد الكرة إلى بر الأمان، فيما ظل رفاق متولي يبحثون عن الفرصة التي ستمكنهم من الوصول إلى شباك التكناوتي للمرة الثانية، لحسم نتيجة المقابلة بشكل رسمي لصالحهم.

وتحصل الرجاء الرياضي على ضربة جزاء في الدقيقة 86 ترجمها محسن متولي إلى هدف، رافعا عداد النتيجة إلى هدفين، ليتحصل بعد ذلك فريد تسومو مهاجم الوداد الرياضي على بطاقة حمراء، في حين لم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد، لتنتهي المباراة بانتصار النسور بهدفين نظيفين، قلصوا على إثرها الفارق مع المتصدر الوداد إلى نقطة واحدة.

ورفع الرجاء الرياضي رصيده إلى 52 نقطة في وصافة البطولة الاحترافية في قسمها الأول، فيما تجمد رصيد الوداد الرياضي عند النقطة 53 في الصدارة، ليحتدم بذلك التنافس على لقب البطولة بين الغريمين، إذ سيطمح الفريق الأحمر في الجولات المقبلة إلى تحقيق الانتصارات، للحفاظ على لقبه ورفع الكأس للمرة 22 في تاريخه، فيما يسعى النسور لإعادة الدرع إلى خزينتهم، والتتويج به للمرة 13.

وسيواجه الرجاء الرياضي في الجولة 26 شباب المحمدية، على أن يقابل أولمبيك آسفي في الأسبوع 27، وحسنية أكادير في الجولة 28، والجيش الملكي في الأسبوع ما قبل الأخير، فيما سيختتم منافسات البطولة بملاقاة المغرب الفاسي.

وفي الجهة المقابلة، سيواجه الوداد الرياضي في الجولة 26 الشباب الرياضي السالمي، على أن يقابل نهضة بركان في الأسبوع 27، والدفاع الحسني الجديدي في الجولة 28، ومولودية وجدة في الجولة ما قبل الأخيرة، فيما سيختتم منافسات البطولة بملاقاة الفتح الرياضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *