عجز مائي بواد تانسيفت وتخصيص 20 مليون متر مكعب من مياه سد مولاي يوسف لتزويد مراكش بالماء

18 يونيو 2022 - 19:00

قال نزار بركة، وزير التجهيز والماء، إن حوض تانسيفت عرف عجزا يقدر بحوالي 50 في المائة عن المعدل السنوي للموارد المائية، وذلك بفعل الجفاف وقلة التساقطات هذه السنة.

وأوضح الوزير بركة أن معدل التساقطات بحوض تانسيفت بلغ خلال الفترة الممتدة من فاتح شتنبر 2021 إلى غاية 07 يونيو الجاري، 120 ملمتر، وهو ما شكل عجزا بنسبة 50 في المائة مقارنة مع المعدل السنوي 239 ملمتر.

وأشار بركة في معرض جوابه عن سؤال كتابي للنائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار عبد الواحد الشفقي، إلى أنه تم تخصيص 20 مليون متر مكعب من مياه سد مولاي يوسف، من أجل تزويد مدينة مراكش بالماء الصالح للشرب، وضم سدود أخرى إلى مزودي المدينة الحمراء بالماء، وتقليص أو تعليق عمليات السقي بالمناطق المعرضة للجفاف.

كما تم إنهاء أشغال قناة الجلب من سد المسيرة، وتحسين شبكة التوزيع لمدينة مراكش من أجل التمكن من تلبية حاجيات هذه المدينة انطلاقا من سد المسيرة، يقول بركة.

وأكد الوزير الاستقلالي أن هذا الوضع المائي أثر سلبا على المخزون المائي بالسدود الكبرى، حيث بلغ حجم المخزون المائي بتاريخ 20 ماي 2022 حوالي 127.1 مليون متر معكب، أي ما يعادل 55.9 في المائة كنسبة ملء إجمالي، مقابل 61.3 في المائة سجلت في اليوم نفسه من السنة الماضية. وتوقع بركة أن تشهد بعض المراكز الصغرى والتجمعات القروية في بعض المناطق نقصا في مياه الشرب.

كما أفاد الوزير أنه تم تخصيص برنامج استعجالي وتكميلي بغلاف مالي إضافي يقدر بـ 1153 مليون درهم على الصعيد الوطني، يخص شراء وكراء شاحنات صهريجية لدعم التزويد بالماء الشروب بالمناطق المتضررة من العجز المائي، وتثبيت محطات متنقلة لتحلية المياه، بالإضافة إلى برمجة سدود صغرى وتلية لتنمية العرض المائي على المدى المتوسط والبعيد.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي