الاتحاد الإسلامي الوجدي يستنكر توقيف رئيسه لخمس سنوات نافذة

19 يونيو 2022 - 16:10

استنكر الاتحاد الإسلامي الوجدي، توقيف رئيسه عبد الله كريم قازوز، عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة خمس سنوات نافذة، مع تغريمه مبلغ 150 ألف درهم، من طرف لجنة الأخلاقيات، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

واعتبر الفريق، القرار من حيث الشكل والموضوع مرفوضا، مالم يستند على الآليات القانونية كتقرير الحكم ومندوب المباراة، اللذين لهما من القدرات ما يجعلهما يستشعران حقيقة كل تلاعب أو محاولة تلاعب بنتيجة المباراة.

وقال الفريق الوجدي في بلاغه، إن “الاعتماد على تسجيل صوتي ليس أبدا في نظر القانون بكل مخرجاته قرينة دامغة، واللغو في الكلام ثقافة مغربية سلبية جار بها التواصل بين المتحدثين، في كل مجالات التواصل ذات البعد الإجتماعي أو الرياضي أما السياسي فحدث ولاحرج”.

وأضاف البلاغ ذاته، “الغريب في الأمر والمناقض لكل منطق سليم وقراءة قانونية مجردة أن تتم تبرئة حارس مرمى فريق بن جرير كمتهم بالدرجة الأولى، حيث لم تثبت في حقه قرينة الإدانة أو ما يوحي بها، وتلجأ اللجنة إلى الحلقة الأضعف لتصدر أحكاما جوفاء ضد تيار واقع الأحداث”.

وتابع “عبد الله كريم قازوز تحمل مسؤولية تسيير فريق عريق مضحيا وناكرا لذاته وصحته ووقته، طمعا في استمرارية النادي الذي ولد من رحم الطبقة الشعبية و التي ارتبطت به ارتباطا روحيا”.

وختم الفريق الوجدي بلاغه بالقول، “نطالب الجهات المسؤولة إعادة قراءة القضية، مستحضرة كل الأبعاد السلبية التي قد يفرزها قرار مجحف غير مؤسس الحيثيات والتراجع عن قرارها إعمالا لمصداقية القانون وخدمة للموضوعية، وإنصافا لرجل عصامي من طينة الرجال الكبار، والتي أصبحت الساحة الرياضية تفتقد حسهم التطوعي والإحساني والرياضي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.