فاس.. 8 أيام من البحث عن جثة الشاب إدريس دون جدوى

21 يونيو 2022 - 22:00

بعد مرور 8 أيام على فاجعة “حمْلة ” فاس، التي جرفت شخصا، وألقت به في واد الزحول ناحية حي سيدي بوجيدة، ما زالت عناصر الوقاية المدنية، ومعها مواطنون، يسعون لانتشال جثة إدريس، الشاب الثلاثيني الذي راح ضحية أمطار رعدية شهدتها مدينة فاس يوم الثلاثاء الماضي.

سلطات المدينة باشرت، عبر جرافة، عملية نبش جنبات الوادي الذي يمر عبر قنطرة بن طاطو، وداخل غابة القصب التي تمتد على مسافة طويلة، ومنعت المواطنين، في وقت سابق، من التوغل داخلها.

وظهر شقيق إدريس، في وسائل الإعلام، لنقل معاناة أسرته، خاصة وأن عملية البحث، التي انطلقت منذ 6 أيام، عبر واد الزحول، وعلى طول مجرى قنصرة، باءت بالفشل.

وأكد شقيق الضحية أن الفقيد خرج رفقة 3 من رفاقه، يوم الثلاثاء الماضي، للاستجمام بمنبع باب جديد، قبل أن تقع الفاجعة نتيجة تدفق حَملة الوادي، وارتفاع منسوب مياهه.

كلمات دلالية

جثة حملة فاس واد
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.