الصويرة تقترب من احتضان مركب ثقافي بالمغرب

23 يونيو 2022 - 22:15

تنتظر مدينة الصويرة حدثا ثقافيا غير مسبوق في تاريخها، بإنشاء مشروع ملكي جديد، وهو أول مركب ثقافي بالمدينة، يهدف إلى الجمع بين الفنون والثقافات المصنفة ضمن تراثها المادي واللامادي.

ونظم المدير العام لشركة التنمية المحلية الصويرة ثقافة فنون وتراث، محمد لكيحال طيلة أيام 21 و22 و23 من الشهر الجاري، عددا من اللقاءات الاستباقية من أجل البرمجة الثقافية داخل المنشأ، وقدم صورة شاملة حول الأنشطة والمرافق التي ستعرفها هذه المعلمة، التي تم تصميمها لسنوات عدة من قبل مهندس معماري أجنبي، والذي منحها هدية للمغرب بمدينة الصويرة.

وأعلن محمد لكيحال لـ “اليوم24” أن المشروع سيكون على مساحة 3,4 هكتارات بغلاف مالي قدره 350 مليون درهم، حيث سيتم الاشتغال عليه ليكون جاهزا بشكل نهائي في مدة لا تقل عن 30 شهرا، بعد دراسة قللت من الزمن المتفق عليه، والذي كان يقدر بـ 36 شهرا.

وأفاد لكيحال أن الشركة المحلية لمدينة الصويرة للثقافة والتراث التي تم إحداثها من قبل المجلس الجماعي للمدينة، بمساهمة من وزارة الشباب والثقافة والتواصل والعمالة ومجلس جهة مراكش آسفي، تسهر على تلبية المتطلبات الثقافية والفنية لساكنة الصويرة، وتحاول ترتيبها لإعطاء الأولوية للأكثر استحقاقا .

وأضاف المتحدث أن المشروع يهدف إلى تقوية العلامة التجارية لمدينة الصويرة، عن طريق ما تكتسب من ثقافات وفنون وثروات في مجال الصناعة التقليدية.

وأفاد مدير الشركة السالفة الذكر، بأنه من بين أهداف إنشاء المشروع الثقافي، استضافة جميع الأنشطة الثقافية والتظاهرات الفنية التي يعرفها إقليم الصويرة، وكذا تقوية الإشعاع الثقافي الذي يميز المدينة على المستوى المحلي والوطني والدولي.

واختلفت آراء ممثلي المجتمع المدني، المتحدثين باسم أعضاء الفن والصناعة التقليدية بمدينة الصويرة، لكن اجتمعوا على حاجتهم لمثل هذه المرافق، من أجل إبراز طاقاتهم وقدراتهم في مختلف المجالات المتعلقة بالفن والثقافة والصناعة التقليدية، وعبروا عن شوقهم الكبير لاكتشاف ما سيقدمه هذا المشروع الملكي.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.