رضيع بورق جرائد بحاوية أزبال بالدروة

18 ديسمبر 2013 - 13:20

 وقد أثبتت المعاينة الأولية لجثة الرضيع أنه حديث الولادة، وقد يكون نتيجة حمل غير شرعي لذلك تم اللجوء إلى التخلص منه، مخافة اكتشاف العملية.

وحسب أحد عمال النظافة فإن عملية لافراغ إحدى الحاويات بعد منتصف يوم الثلاثاء، مكنت من اكتشاف جثة الرضيع التي وضعت في ورق جريدة، وتم حشرها بين الأزبال. وبعد ذلك تم إبلاغ مركز الدرك الملكي بالدروة، حيث حلت
عناصره، مدعومة بأفراد من فرقة التشخيص القضائي.

وبعد التحقيق والمعاينة انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى مصلحة الطب الشرعي ببرشيد من أجل الاطلاع على التقرير الطبي لاستكمال البحث للوصول إلى مرتكب هذه الجريمة. ولم يعرف ما إذا الرضيع ازداد ميتا أم أن واضعته قد تخلصت منه بوضع حد لحياته.

شارك برأيك