حزب التجمع: شبكات التهريب والاتجار في البشر تريد التشويش على صورة المغرب

25 يونيو 2022 - 20:00

أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار، من مدينة العيون عن تنديده بالأفعال التي تقوم بها شبكات التهريب والاتجار في البشر، التي خلفت عددا من الضحايا بين مدينتي الناظور ومليلية، معبرا عن تضامنه الإنساني مع ضحايا هذه الأفعال، من القوات العمومية.

وفي هذا السياق، ندد مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي للحزب، في كلمته خلال فعاليات الجلسة الافتتاحية في المؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة العيون الساقية الحمراء، اليوم السبت، بالأفعال والمناورات التي تقوم بها شبكات التهريب والاتجار في البشر، خاصة التي تبيع الوهم لبعض أبناء دول جنوب الصحراء، وتدفعهم في مؤامرات وتستغل مآسيهم، مثل ما وقع ما بين الناظور ومليلية بالأمس.

ودعا الناطق الرسمي باسم الحكومة، السلطات والقوى الحية إلى تجنب التعاطي مع هذا الملف بنوع من التراخي.

وشدد القيادي التجمعي على كون ملف الهجرة الهدف منه اليوم هو التشويش على صورة المغرب كبلد متفرد في معالجة قضايا الهجرة عموما، وبلد ينهج مقاربة إنسانية في تعاطيه معها.

من جانبه، عبر محمد البكوري، عضو المكتب السياسي ورئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين، عن تضامن الحزب مع ضحايا هذا الحادث من القوات العمومية، مشيدا بجهود هذه الأخيرة في تدبير تدخلاتها الأمنية  على مستوى ملف الهجرة، بما في ذلك تدخل الأمس الذي أسفر عن سقوط ضحايا من القوات العمومية.

وكانت مصادر محلية بإقليم الناظور، أفادت بأن اثنين من أفراد القوات العمومية، و33 من المقتحمين الذين شاركوا، أمس الجمعة 24 يونيو 2022، في عملية اقتحام السياج الحديدي على مستوى إقليم الناظور، يتواجدون حاليا تحت المراقبة الطبية بكل من المستشفى الحسني بالناظور والمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الحالات الصحية لأفراد القوات العمومية والمقتحمين تعد مستقرة.

السلطات المحلية لإقليم الناظور، كشفت أيضا  بأن مجموعة من المهاجرين غير القانونيين المتحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، أقدمت صباح أمس الجمعة، على عملية اقتحام لمدينة مليلية من خلال محاولة تسلق السياج الحديدي بين مدينتي الناظور ومليلية.

وأوضح المصدر ذاته أنه، وأثناء تدخل القوات العمومية لإحباط هذه العملية، التي عرفت استعمال المقتحمين لأساليب جد عنيفة، تم تسجيل إصابة 140 من أفراد هذه القوات بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم 5 إصابات خطيرة، فيما جرى تعداد إصابة 76 من المقتحمين، من بينهم 13 إصابة بليغة. كما تم خلال هذه العملية تسجيل مصرع 5 من بين المقتحمين جراء تدافعهم وسقوط بعضهم من أعلى السياج.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.