المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تنهي خلافاتها مع مربيات و مربيي الأطفال

25 ديسمبر 2013 - 17:37

توصل نهاية الأسبوع المنصرم، عزيز قيشوح المدير العام للمؤسسة المغربية لتنمية التعليم الأولي التابعة لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالتربية والتكوين، الى اتفاق   مع  النقابة الوطنية للمربيات و المربيين العاملين بالمؤسسة، و المحسوبين على نقابة مخاريق، حيث أنهى الاتفاق خلافات الطرفين و أزال فتيل الأزمة التي تفجرت بينهما.

و كشف بلاغ  صادر عن المكتب النقابي بالمؤسسة، أن " إدارة المؤسسة المغربية لتنمية التعليم الأولي، وبعد التداول في الملف المطلبي ، التزمت  باحترام الحقوق النقابية للعاملين بالمركز، و تمكينهم من البطاقة المهنية، و تحديد جدولة زمنية لعقد لقاءات مع الإدارة بصفة دورية كل ثلاثة أشهر، وكلما دعت الضرورة إلى ذلك".

و أضاف ذات البلاغ، أن "المؤسسة حملت الى نقابيي القطاع بشرى تهم الاعتراف  بالتمثيلية القانونية للنقابة وتفعيلها مستهل سنة 2014، و اعتماد مبدأ الكفاءة المهنية بالنسبة للمربي والمساعدة والمنشط، و إعادة النظر في طريقة تقويم عملهم، كما تم الاتفاق على تنظيم أيام دراسية تتناول المسار المهني(plan de carrières ; références des compétences) .

و في الشق الاجتماعي، جرى التأكيد  على التصريح بالعاملين المحسوبين على المؤسسة، لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، و تمكينهم من  الاستفادة من التأمين التكميلي"، فيما شددت الإدارة على  تحديد  الطاقة الاستيعابية للقسم والتي يجب ألا تتجاوز 25 طفلا في القسم مع احترام السن القانوني للتمدرس.

و شهد هذا اللقاء الماراطوني،و الذي دام أزيد من 4 ساعات، تركيز  عزيز قيشوح المدير العام للمؤسسة المغربية لتنمية التعليم الأولي التابعة لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالتربية والتكوين، على  المرتكزات  و الأهداف الأساسية للمؤسسة، و المتمثلة في الاهتمام بالطفل والارتقاء بالموارد البشرية وتثبيت الحوار البناء والجاد والمسؤول،

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي