تأجيل محاكمة 33 مهاجرا على خلفية “أحداث مليلية”

04 يوليو 2022 - 21:45

أرجأت المحكمة الابتدائية بمدينة الناظور، الإثنين، النظر في ملف المجموعة الأولى من المهاجرين والذين يبلغ عددهم حوالي 33 مهاجرا على خلفية “أحداث مليلية”، إلى غاية 12 يوليوز الجاري لإعداد الدفاع.

يأتي ذلك عقب مشاركتهم في محاولة اقتحام السياج الحدودي لمليلية بالعنف يوم الجمعة 24 يونيو الماضي، ما خلف عشرات الإصابات ووفاة ما لا يقل عن 23 مهاجرا.

ويواجه هؤلاء المهاجرون تُهمَ “تنظيم وتسهيل خروج أشخاص خارج التراب الوطني بطريقة غير قانونية، والدخول إلى المغرب بطريقة غير شرعية، بالإضافة إلى إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم وممارسة العنف في حقهم، وكذا إهانة رجال القوة العمومية والعنف في حقهم والعصيان أكثر من شخصي والتجمهر المسلح في الطريق العمومية…” وغيرها من التهم.

وأفادت السلطات المحلية لإقليم الناظور بأن مجموعة من المهاجرين غير القانونيين المتحدرين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، أقدموا، على عملية اقتحام لمدينة مليلية من خلال محاولة تسلق السياج الحديدي بين مدينتي الناظور ومليلية.

وأكدت السلطات أن الحصيلة ارتفعت إلى 23 قتيلا من المهاجرين غير القانونيين الذين كانوا ضمن تعداد المصابين خلال عملية الاقتحام جراء مضاعفات الإصابات البليغة التي كانوا يعانون منها.

وأوضح المصدر ذاته أنه، وأثناء تدخل القوات العمومية لإحباط هذه العملية، التي عرفت استعمال المقتحمين لأساليب جد عنيفة، تم تسجيل إصابة 140 من أفراد هذه القوات بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم 5 إصابات خطيرة، فيما جرى تعداد إصابة 76 من المقتحمين جراء تدافعهم وسقوط بعضهم من أعلى السياج.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.