شبح العطش يتهدد مدينة الدارالبيضاء بعد تراجع مخزون السدود التي تزودها بالماء الصالح للشرب

07 يوليو 2022 - 23:30

تعيش الدار البيضاء حاليا تحديات كبرى في التزود بالماء الصالح للشرب؛ بعد تراجع حجم المخزون المائي بحقينة سد المسيرة الذي يزود المنطقة الجنوبية للعاصمة الاقتصادية بالماء الصالح للشرب.

هذه التحديات أكدها نزار بركة وزير التجهيز والماء ضمن عرض قدمه في لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن بمجلس النواب، أمس الأربعاء.

وأكد المسؤول الحكومي أن حجم المخزون المائي بحقينة سد المسيرة بلغ بتاريخ 5 يوليوز حوالي 134 مليون متر مكعب أي ما يعادل 5,5 في المائة كنسبة ملء إجمالي مقابل 11,82 في المائة سجلت في اليوم نفسه من السنة الماضية.

بينما يبلغ الحجم المتوسط للإمدادات السنوية انطلاقا من سد المسيرة لتزويد كل من الدار البيضاء الجنوبية- برشيد- سطات- الجديدة- آسفي- سيدي بنور-اليوسفية- بن جرير 300 مليون متر مكعب.

في المقابل، سيدي محمد بنعبد الله هو الذي يزود مدن الرباط وسلا وتمارة والصخيرات وبوزنيقة وبنسليمان والمحمدية والدار البيضاء الشمالية بالماء الشروب، وتبلغ حقينته 250 مليون متر مكعب.

وأشار إلى اطلاق إنجاز مشاريع محطات تحلية مياه البحر بكل من جهة الدار البيضاء-سطات وآسفي والجديدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.