بن عبد الله: النقاشات السياسية وصلت إلى مستوى سوقي

09 يناير 2014 - 11:46

بن عبد الله الذي تحدث بالأمس أمام طلبة مدرسة علوم الإعلام حول موضوع “الشباب والسياسة”، قال بأنه من الصعب إقناع الشباب بالاهتمام بالسياسة في ظل ما “يجري من نقاشات فارغة وعقيمة وصلت إلى مستوى سوقي، هذا النقاش موجود على أعلى مستويات الطبقة السياسية وهذا النقاش لا يليق بالمجتمع المغربي ولا بتاريخ المغرب”، في إشارة إلى الجدل المستمر بين حميد شباط ورئيس الحكومة بن كيران والتصريحات المثيرة لكل واحد منهما في حق الثاني.

وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة قال أن النقاشات السائدة في الساحة السياسية هي “عقيمة والمبادلات الكلامية لا تليق بالمغرب ولا تتسم بالروح الوطنية”، مضيفا بأنه “عندما نرى مثل هذه النقاشات فكيف يمكن إقناع الشباب بممارسة السياسة لذلك على الطبقة السياسية أن ترفع من مستوى النقاش السياسي” قبل أن يتوجه إلى المعارضة بالحديث وقال بأن “من يريد أن يعارض فعليه مناقشة الإصلاحات الكبرى في البلد بعيدا عن القذف والسب والمقاربة الدماغوجية”.

كما تحدث عن الإصلاحات الكبرى التي على المغرب الدخول فيها وقال بأنها غائبة لحد الساعة عن النقاش العمومي و”عندما يغيب نقاش عميق حول إصلاح صندوق المقاصة وأنظمة التقاعد ويصبح النقاش العقيم هو السائد فهذا مشكل وهذه أساليب يمكن أن تليق بساحة جامع الفنا أو بالمسرح ولكن غير لائقة بالبلد”.

بنعبد الله تحدث على حادثة الاعتداء على وزير الصحة وقال بأنه “لأول مرة في تاريخ المغرب يتم الهجوم اللفظي والمادي على وزير من قبل من يريد الحفاظ على مصالحهم وإذا استمر الأمر هكذا قد نجد من سيحاول الاعتداء على الوزراء بالسلاح الأبيض أو أكثر من ذلك”.

لذلك فالطبقة السياسية مطالبة حسب بن عبد الله بأن “تعطي صورة مغايرة لما هي عليه الآن”، لأن آخر الاستطلاعات أظهرت أن 1 في المائة فقط من الشباب المغرب هم من يهتمون بالسياسة وهذا “أمر خطير وكارثة وطنية”، وليست الطبقة السياسية هي الوحيدة المسؤولة حسب بن عبد الله فحتى الشباب مطالبون بالدفاع عن حقوقهم في التواجد في الساحة السياسية لأنه “حتى إذا لم يصوت الشباب وقاطعوا الانتخابات فإن الأشخاص الفاسدين سيصلون إلى البرلمان بتصويتكم أو بدونه وسيشكلون أغلبية وسيقررون مصيركم لذلك فأنتم لا تعاقبون أحد ولكن تعاقبون أنفسكم”.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي